اشتباكات بحلب وكشف عشرات الجثث للنظام بريفها   
الثلاثاء 1436/5/6 هـ - الموافق 24/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:26 (مكة المكرمة)، 19:26 (غرينتش)

دارت اشتباكات بين قوات المعارضة السورية وقوات النظام في أحياء عدة بحلب، وفي محيط قرية باشكوى بريف المحافظة، في حين تم كشف سبعين جثة لمقاتلين تابعين للنظام وعناصر إيرانية ولبنانية ويمنية في معارك بجبهتين في المنطقة.

وأفادت شبكة مسار برس أن اشتباكات جرت بالقرب من جامع الخضر في حي صلاح الدين بمدينة حلب، تزامنت مع قصف قوات المعارضة بقذائف المدفعية مواقعَ تمركز قوات النظام في محيط جامع الزبير في الحي ذاته وفي مناطق الليرمون والعامرية والراموسة.

أما في ريف حلب الشمالي، فقد دارت اشتباكات في محيط قرية باشكوي بعد أن شنت قوات المعارضة هجوما من ثلاثة محاور.

من جهة أخرى، وثقت الطبابة الشرعية التابعة للمعارضة السورية في مدينة حلب سبعين جثة تعود لمقاتلين تابعين لقوات النظام، وأخرى لعناصر إيرانية ولبنانية ويمنية، كانوا قد قتلوا على جبهتي حردتنين ورتيان شمال مدينة حلب الأسبوع الماضي.

وكانت قوات المعارضة أعلنت أنها استعادت بلدات في الريف الشمالي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام عقب سيطرته في عملية عسكرية على تلك المناطق.

تفجير وقصف
وفي حماة وسط سوريا، قتل ستة من عناصر قوات النظام في تفجير سيارتين على طريق مدينة السقيلبية بسهل الغاب في ريف المحافظة الغربي.

وفي درعا جنوب البلاد، قصفت قوات النظام أحياء درعا البلد ومدينتي جاسم وإنخل بريف المحافظة.

بدورها استهدفت قوات المعارضة بقذائف الهاون مواقع للنظام في مناطق البعث وقريتي جبا وخان أرنبة في ريف القنيطرة.

وفي ريف دمشق تعرضت مدينة الزبداني إلى قصف بالمدفعية من قوات النظام، مما أدى لإصابة عدد من المدنيين.

على صعيد آخر، شهدت بلدة الناصرية بالقلمون حالة نزوح واسعة للسكان باتجاه مدينتي النبك ويبرود، بعد قصف الطيران الحربي البلدة مساء أمس الاثنين مما أوقع خمسة قتلى بينهم أطفال، وعددا من الجرحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة