تدريبات عسكرية مشتركة لمواجهة الإرهاب في آسيا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)
وزير الدفاع الإندونيسي يشارك في تدريبات على مكافحة ما يسمى الإرهاب (رويترز)

بدأت اليوم في بحر الصين الجنوبي تدريبات عسكرية مشتركة ضخمة لعدد من دول رابطة جنوب شرق آسيا بمشاركة قوات بريطانية لوضع إستراتيجية موحدة لمواجهة أي "عمليات إرهابية".

وتشارك في التدريبات قوات يبلغ قوامها 3500 جندي من أستراليا وماليزيا ونيوزيلندا وسنغافورة وبريطانيا, إضافة إلى 31 سفينة حربية و60 طائرة حربية وغواصتين.

وتأتي هذه التدريبات التي تعد الأضخم بين الدول الخمس منذ 30 عاما بعد يوم من الانفجار المروع الذي استهدف مبنى السفارة الأسترالية في جاكرتا وأسفر عن مصرع تسعة أشخاص وإصابة العشرات بجراح خطيرة.

وكانت التدريبات العسكرية المشتركة بين هذه الدول تجري في إطار تقليدي على مدى الثلاثين عاما الماضية, إلا أن تفجيرات جاكرتا دفعت إلى تغيير إستراتيجية التدريبات وركزت عملياتها في إطار مكافحة ما يسمى الإرهاب.

وقد شددت الدول الخمس من إجراءات الأمن في مياهها الإقليمية خوفا من وقوع عمليات اختطاف للسفن التجارية خاصة حول سنغافورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة