الصين تسعى لعقد جولة ثالثة من المحادثات السداسية   
السبت 1425/4/17 هـ - الموافق 5/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مندوبو الدول الست لدى اجتماعهم في بكين(رويترز-أرشيف)
تعتزم الصين إيفاد مبعوثين إلى الولايات المتحدة وروسيا واليابان والكوريتين الشمالية والجنوبية بهدف إجراء مشاورات تسبق عقد جولة ثالثة -وصفتها بأنها مهمة جدا- من المحادثات الخاصة بالموضوع النووي الكوري الشمالي.

وأخفقت آخر جولة من المحادثات -جرت على مستوى فرق العمل في بكين الشهر الماضي- في تضييق هوة الخلافات بين واشنطن وبيونغ يانغ التي لا يتوقع أن تشهد أي تغيير بسبب انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن دبلوماسيا صينيا مكلفا بملف شبه الجزيرة الكورية سيزور روسيا والولايات المتحدة وكوريا الشمالية قريبا. كما أن مدير عام قسم الشؤون الآسيوية في الخارجية الصينية سيزور اليابان وكوريا الجنوبية لتبادل وجهات النظر بشأن الجولة القادمة من المحادثات. غير أنه لم يحدد موعدا لبدء هذه المشاورات.

واعتبر المتحدث أن مفتاح نجاح الجولة الثالثة "المهمة للغاية" سيتمثل في استعداد جميع الأطراف لإجراء محادثات. وكان مصدر في الحكومة اليابانية قال أمس الجمعة إن الصين اقترحت عقد الجولة القادمة من المحادثات السداسية خلال يونيو/حزيران الجاري لكن الآمال في إحراز تقدم تبدو ضئيلة.

واندلعت الأزمة المتعلقة ببرامج الأسلحة النووية لبيونغ يانغ في أكتوبر/تشرين الأول عام 2002 عندما أعلن مسؤولون أميركيون أن كوريا الشمالية كشفت عن برنامج سري لتخصيب اليورانيوم لتصنيع أسلحة في خرق لاتفاقية دولية. وتلا ذلك انسحاب كوريا الشمالية من معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية وطرد بيونغ يانغ مفتشي الأمم المتحدة بعد أن نفت قيامها بالكشف عن أي شيء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة