تغيير بوش لسياسته اعتراف متأخر بالفشل   
الجمعة 1428/2/13 هـ - الموافق 2/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:42 (مكة المكرمة)، 10:42 (غرينتش)

تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية الصادرة اليوم الجمعة, فلاحظت تغيرا في السياسة الخارجية لإدارة بوش, وكشفت عن خلل كبير في نظام التدريب الطبي في بريطانيا, كما تطرقت لرفض "يروفيزن" أغنية إسرائيلية معادية للفلسطينيين, وللغز أسباب اغتيال أحد أصدقاء بن لادن.

"
بوش احتفظ بفريق من المحافظين الجدد شديدي الإخلاص لإسرائيل, وشديدي الحرص على شركاتهم رغم ما تسببه من تلوث للبيئة, فحولوا طريقة التفكير الصحيح حول التحديات العالمية إلى نوع من التهرب الفكري
"
بيكر/تايمز
بوش يرى النور
تحت عنوان "هداية بوش.. كيف رأى الرئيس النور وغير سياسته" نسبت صحيفة غارديان لخبراء في السياسة الخارجية قولهم إن الرئيس الأميركي جورج بوش تخلى عن أيديولوجية السياسة الخارجية التي كان ينتهجها لصالح سياسة خارجية أكثر براغماتية, مشبهة ذلك بتخليه, في أواسط عمره, عن الكحول واعتناقه الديانة المسيحية.

وأضافت الصحيفة أن بوش اتخذ خطوات دراماتيكية باتجاه الانفتاح الدبلوماسي على بلدين كانا حسب تصوره جزءا من محور الشر, إذ وافق على إجراء اتصالات مع إيران وفتح الباب أمام الاعتراف بكوريا الشمالية.

وقالت الصحيفة إن الخبراء رأوا في هذا التحول اعترافا متأخرا بأن منهج الإدارة الأميركية الحالية تجاه العالم, بشأن العراق وانتشار الأسلحة النووية وقضية الشرق الأوسط, لم يكن غير مجد فحسب, بل كان خطيرا.

لكن جيرار بيكر في تعليق له في صحيفة تايمز يرى أن بوش احتفظ بفريق من المحافظين الجدد, شديدي الإخلاص لإسرائيل, وشديدي الحرص على شركاتهم رغم ما تسببه من تلوث للبيئة, فحولوا طريقة التفكير الصحيح حول التحديات العالمية إلى نوع من التهرب الفكري.

وأضاف قائلا "كلما رأيتَ شخصا يفجر باص طلاب في بغداد, انح باللائمة على بوش, أو يقطع رأس عامل في المنظمات الإنسانية لُم بوش, وعندما يشجب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اختلال التوازن في العالم أو يتذمر من تقدم الديمقراطية في أوروبا الشرقية, لُم بوش, وعندما يتفاقم التلوث البيئي بسبب محطات الطاقة في الصين والهند وغيرهما, لُم بوش".

لكن بيكر لاحظ أن هذا التهرب من المسؤولية سيصطدم في القريب العاجل بالواقع حينما يترك بوش مكانه لرئيس أميركي آخر.

نظام منهار
قالت صحيفة ديلي تلغراف إن آلاف الأطباء البريطانيين لم يتسن لهم الحصول على وظائف لأن النظام الجديد للجهاز الطبي الوطني فشل فشلا ذريعا.

وأضافت أن ما يناهز ملياري جنيه إسترليني أنفقت على تدريب ثمانية آلاف طبيب وجدوا أنفسهم دون وظيفة بسبب مبادرة حكومية جديدة.

وذكرت أن تدريب الطبيب الواحد عبر هذا النظام المنهار يكلف 250 ألف جنيه, كما أن عددا كبيرا من هؤلاء الأطباء كان قد اقترض أربعين ألف جنيه لتمويل تدريبهم.

وأشارت إلى أن الأزمة الأخيرة ناتجة عن كون الجهاز الطبي لا يوجد لديه سوى 22 ألف وظيفة شاغرة تقدم لها ثلاثون ألف طبيب جديد.

وقالت إن سبب تدفق الطلبات بهذا الشكل هو إدخال نظام يسمح لمن بدؤوا التدريب قبل سنتين أن ينافسوا من كانوا بدؤوا التدريب قبل ثلاث سنوات أو أربع.

ونتيجة لذلك لم يحصل بعض الأطباء الجدد المرموقين على فرصة مقابلة شغل واحدة, ولأسباب تقنية تم إجراء مقابلات مع أطباء آخرين في مجالات لم يتقدموا لها.

أغنية معادية للفلسطينيين
قالت صحيفة ذي إندبندنت إن مؤسسسة "يروفيزن" هددت بحظر مشاركة أغنية إسرائيلية في مهرجانها الخاص بمسابقة الأغنية بسبب محتواها السياسي "غير اللائق".

وأضافت الصحيفة أن كلمات الأغنية "اضغط على الزر" جاءت باللغة الفرنسية والعبرية والإنجليزية, مشيرة إلى أن رسالتها هي التعبير عن المخاوف التي يثيرها البرنامج النووي الإيراني والهجمات الفلسطينية في الأوساط الإسرائيلية.

وتعبر الأغنية في مقطع منها عن احتمال نفاد صبر إسرائيل ولجوئها للضغط على الزر, في إشارة إلى ترسانتها النووية.

"
هناك أدلة على أن خليفة كان وقت اغتياله مهما بالنسبة للأميركيين, كما أن ما نشر عبر الإنترنت من نشرات للإنتربول حوله يثبت أن الأميركيين لا يزالون مهتمين به وأن الجيش الأميركي هو الذي ربما نفذ الاغتيال
"
صديق لخليفة/غارديان
من قتل خليفة؟
قالت غارديان إن شكوكا تحوم حول الجهة المسؤولة عن اغتيال رجل الأعمال السعودي محمد جمال خليفة, الذي عثر عليه مقتولا في مدغشقر نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

وذكرت الصحيفة أن الشرطة المحلية أرجعت سبب الاغتيال إلى الصراعات العنيفة التي اشتهر بها قطاع معادن المجوهرات, حيث كان خليفة يحاول استرجاع معدن مجوهرات له كانت جماعة قد احتلته خلال غيابه عن المنطقة في السنوات الست الأخيرة.

لكن الصحيفة قالت إن الشرطة اكتشفت أن هذا الاغتيال لم يكن عاديا, فخليفة رجل ذو ماض, وقد كان وقت قتله متابعا من طرف أجهزة الاستخبارات الأميركية.

وذكرت أنه متزوج من إحدى أخوات بن لادن وأنه كان قد شارك معه في ثمانينيات القرن الماضي في جهاد أفغانستان.

وأضافت أنه مشهور بتمويله لمنظمات إغاثة في الفلبين يعتقد أن لها صلة بالجماعات الجهادية هناك.

ورغم أن السبب الذي قيل إنه وراء الاغتيال وجيه, فإن الصحيفة نقلت عن أحد أصدقائه قوله إن هناك أدلة على أن خليفة كان وقت اغتياله مهما بالنسبة للأميركيين, كما أن ما نشر عبر الإنترنت من نشرات للإنتربول حوله يثبت أن الأميركيين لا يزالون مهتمين به وأن الجيش الأميركي هو الذي ربما نفذ الاغتيال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة