ما أفضل وقت لشرب القهوة؟   
السبت 10/2/1437 هـ - الموافق 21/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:55 (مكة المكرمة)، 14:55 (غرينتش)

يواظب الكثيرون على تناول القهوة بعد الاستيقاظ مباشرة لأنهم يعتقدون أنها تساعدهم على التنشط، ولكن على الصعيد الطبي ما أفضل الأوقات لشرب القهوة؟

لا شك أن مذاق القهوة اللذيذ وقدرتها على تعديل المزاج في كل صباح يدفع الكثيرين إلى المواظبة على شربها يوميا. ووفقا لموقع "غيزونده إيرنيرونغ" الألماني فإن الحصول على فوائد القهوة كاملة مرهون بمعرفة الوقت الملائم لشربها.

وتلعب القهوة دورا في الوقاية من السكري، وهي تحتوي على مضادات الأكسدة، كما أنها تخفض من احتمال الإصابة بأمراض معينة من بينها الخرف.

وللاستفادة من القهوة الصباحية، ينصح الباحثون بعدم شربها بعد الاستيقاظ مباشرة، بل لا بد من الانتظار قليلا ثم شربها.

ويرجع الباحثون سبب ذلك إلى أن الغدة الكظرية تفرز عند الاستيقاظ هرمون الكورتيزول المعروف بهرمون "التوتر"، ويساعد هذا الهرمون الجسم على استعادة القدرة على القيام بوظائفه، ويمنح بذلك الجسم طاقته بشكل طبيعي، وبتناول الكافيين بعد الاستيقاظ مباشرة ترتفع نسبة الطاقة في الجسم بشكل مفرط، لذا يفضل تأخير شرب القهوة.

في المقابل فإن تناول القهوة بعد مضي ساعتين على الاستيقاظ يمنح الجسم المزيد من الطاقة عندما تبدأ طاقته الطبيعية بالانخفاض تدريجيا، مما يعني أن أنسب وقت لتناول القهوة الصباحية والاستفادة من تأثير الكافيين على الجسم يكون حوالي الساعة الثامنة والنصف لدى الاستيقاظ في السابعة مثلا.

أما عند الرغبة بتناول القهوة في فترة بعد الظهر، فينبغي أن يكون بعد وجبة الغداء وقبل موعد تناول وجبة العشاء للحفاظ على طاقة الجسم. علما بأن خبراء الصحة يحذرون من شرب القهوة قبل النوم، فالكافيين يمنع من النوم بعمق، وآخر فنجان للقهوة في اليوم يجب أن يكون قبل النوم بست ساعات على الأقل.

وفي النهاية من الضروري مراعاة المقولة "ما زاد عن حده.. انقلب لضده"، فالمبالغة في شرب القهوة مضرة، ويمكن أن تؤدي إلى الأرق والإدمان وتعكير المزاج. والاعتدال في شرب القهوة هو الأمثل للحصول على فوائد المشروب اللذيذ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة