انفجار أمام معبد يهودي بالقاهرة   
الأحد 1431/3/8 هـ - الموافق 21/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)
عناصر من الشرطة تقف أمام المعبد اليهودي عقب استهدافه (رويترز)
 
قالت وزارة الداخلية المصرية إن مجهولا ألقى عبوة حارقة بدائية الصنع على أحد المعابد اليهودية بالقاهرة، في حادث لم يسفر عن أي خسائر مادية أو بشرية.
 
وأوضحت الداخلية المصرية في بيان أن العبوة اشتعلت أمام المعبد اليهودي الكائن بشارع عدلي بوسط القاهرة، إلا أنها لم تلحق به أي أضرار كما لم تسفر عن أي إصابات.
 
وأشار البيان إلى أن مدبر الحادث صعد إلى الدور الرابع لفندق بالعقار المواجه للمعبد، حاملا حقيبة متوسطة الحجم، وطلب حجز غرفة، ولدى وجوده بقاعة الاستقبال غافل موظفي الفندق وألقى الحقيبة نحو رصيف الفندق مما أدى لاشتعال محتواها ولاذ بالفرار.
 
وأشارت الوزارة إلى أن العبوة المشتعلة بدائية الصنع. وأكدت أنه لم يكن يوجد في هذا التوقيت أي أفواج سياحية لزيارة المعبد، مشيرة إلى انه تم العثور على بقايا الحقيبة وملابس ومتعلقات للجاني.
تحقيق
في الأثناء أعلن مصدر أمني مصري أن أجهزة الأمن تجري عمليات بحث واسعة لضبط منفذ الهجوم.
 
وقال المصدر إن خبراء المفرقعات والمعمل الجنائي عاكفون الآن على فك العبوة التي كانت بداخل الحقيبة، مشيرا إلى أنها عبوة ضعيفة بدليل اشتعالها وعدم انفجارها حال إلقاء الحقيبة أمام المعبد.
 
وكانت قنبلة انفجرت في منطقة الأزهر بالقاهرة في فبراير/شباط 2009 وأسفرت عن مقتل سائحة فرنسية في أول هجوم يستهدف سياحا في مصر منذ تفجيرات أدت إلى مقتل 23 شخصا على الأقل في منتجع بشبه جزيرة سيناء عام 2006.
 
وألقت مصر القبض على شبان يزعم أن لهم صلات بجماعات إسلامية خلال الشهور الماضية، ويقول محللون إن هذا يعكس شكوكا متنامية بتجنيد شبان لتنفيذ هجمات من آن لآخر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة