كاسترو يبشر بسقوط أميركا على غرار إمبراطورية الرومان   
الأحد 1423/12/22 هـ - الموافق 23/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فيدل كاسترو يتحدث في مناسبة سابقة
انتقد الرئيس الكوبي فيدل كاسترو مساعي الولايات المتحدة لفرض هيمنتها على الدول الأخرى، وقال إن ذلك سبب الكثير من الأزمات في العالم.

وأوضح كاسترو في كلمة أمام جمع من المسؤولين والطلاب الفيتناميين في جامعة هانوي إن العالم اليوم يواجه أزمات أخلاقية واقتصادية من جراء العولمة التي تسعى واشنطن لفرضها على الآخرين، مشيرا إلى أن الأوضاع في أميركا اللاتينية وأرجاء أخرى بالعالم وصلت إلى مرحلة لا تحتمل.

وأكد أن هذه الأوضاع يجب أن تتغير بأقرب وقت ممكن، متوقعا أن تسقط ما سماها الإمبراطورية الأميركية كما سقطت الإمبراطورية الرومانية من قبل.

وقد وصف الرئيس الكوبي فيتنام بأنها بلد المقاتلين الأشداء الذين أظهروا للعالم أن الشعوب المستضعفة يمكن أن تنتصر على جلاديها. وأبدى كاسترو إعجابا بما سماه مستوى التنمية في فيتنام الذي فاق توقعاته كما قال.

وقد اختتم كاسترو اليوم زيارة لفيتنام دامت ثلاثة أيام. ومن المقرر أن يتوجه إلى ماليزيا لحضور قمة حركة عدم الانحياز التي ستعقد هناك الاثنين والثلاثاء حيث سيكرر على الأرجح معارضته لأي حرب تقودها الولايات المتحدة ضد العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة