روسيا تنفي تقريرا للأمم المتحدة عن إسقاط الطائرة الجورجية   
الثلاثاء 1429/5/22 هـ - الموافق 27/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
روسيا نفت أن تكون أي من طائراتها اخترقت المجال الجوي الجورجي (رويترز-أرشيف)

ردت روسيا على تقرير للأمم المتحدة اتهمها بإسقاط طائرة جورجية من دون طيار فوق إقليم أبخازيا، ونفت قيام أي من طائراتها الحربية باختراق أجواء جورجيا أو إسقاط مثل هذه الطائرة.

وبعد ساعات من صدور تقرير للأمم المتحدة اليوم بهذا الشأن، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ألكسندر دروبيشيفسكي إن أيا من طائرات القوات الجوية الروسية لم تحلق قرب الحدود مع جورجيا.

كما أكد المتحدث أيضا أنه لا يمكن الحديث عن إسقاط طائرة من دون طيار فوق جورجيا.

لكن الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي انتهز صدور التقرير ليقول إن جورجيا "حصلت للمرة الأولى على تأكيد من الأمم المتحدة بأن روسيا ارتكبت فعلا عدوانيا ضد جورجيا".

وأضاف في تصريحات له أن كل ذلك يتطلب ما أسماه رد فعل قويا من المجتمع الدولي.

دليل
وجاء في التقرير الأممي أن سجلات رادار أظهرت طائرة نفاثة روسية وهي تدخل الأجواء الروسية بعد أن أسقطت طائرة التجسس فوق أراضي إقليم أبخازيا الانفصالي في جورجيا.

وقال تقرير الأمم المتحدة "نظرا لغياب أدلة دامغة على العكس خلص التقرير إلى أن الطائرة تابعة للسلاح الجوي الروسي".

وكانت جورجيا، التي تسعى للانضمام لحلف شمال الأطلسي في موقف ترفضه روسيا، اتهمت الأخيرة بأنها أرسلت يوم 20 أبريل/ نيسان الماضي قاذفة من نوع "ميغ 29" لإسقاط طائرة بدون طيار تابعة لها كانت تقوم بمهمة فوق أبخازيا، غير أن روسيا نفت ذلك.

وأكدت أبخازيا أنها سبق أن أسقطت ست طائرات بدون طيار فوق أراضيها في الشهرين المنصرمين، وهي حوادث نفتها جورجيا باستثناء حادثة 20 أبريل/ نيسان الماضي.

وأعلنت أبخازيا التي تدعمها موسكو استقلالها بشكل أحادي في مطلع التسعينيات ودافعت عنه عبر قتال القوات الجورجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة