مجلس الأمن يناقش فرض عقوبات على كوريا الشمالية   
السبت 1427/6/12 هـ - الموافق 8/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)

جون بولتون يشير إلى وجود اتفاق بمجلس الأمن حول مشروع القرار (الفرنسية)


قال السفير الأميركي بالأمم المتحدة إنه سيتم رسميا تقديم مشروع قرار ملزم بمجلس الأمن الدولي في الساعات المقبلة، يدعو لفرض عقوبات على كوريا الشمالية بسبب تجاربها الصاروخية الأخيرة.
 
وأضاف جون بولتون أن الأجواء السائدة بالمجلس هي باتجاه صدور هذا القرار رغم معارضة روسيا والصين اللتين تملكان حق النقض، وترغبان في استبداله ببيان أقل حدة وغير ملزم ولا يحتوي على تهديد بفرض عقوبات.
 
وأوضح المسؤول الأميركي أن هذا السبب يجعل الدول المشاركة برعاية مشروع القرار وهي بريطانيا وفرنسا واليابان والولايات المتحدة، تمضي قدما في طرحه.
 
ومن المقرر أن يعقد المجلس المؤلف من 15عضوا، مشاورات حول هذه المسألة في وقت لاحق.
 
ويدين مشروع القرار، وهو نسخة معدلة قليلا عما وزعته اليابان بوقت سابق, إجراء كوريا الشمالية تجارب صاروخية الأربعاء الماضي بما في ذلك تجربة صاروخ "تايبودونغ-2" الذي يمكن نظريا أن يصل الأراضي الأميركية.
 
ويطلب المشروع تفعيل الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يخول المجلس فرض عقوبات على بيونغ يانغ أو حتى شن عمل عسكري ضدها. كما ينص على عدم نقل أي صواريخ أو مواد متعلقة بالصواريخ أو سلع أو تكنولوجيا إلى كوريا الشمالية.
 
كما يطلب الوقف الفوري لاختبارات بيونغ يانغ للصواريخ، والعودة إلى المحادثات السداسية مع الصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لبحث قضية الأسلحة النووية.
 
إعلان الحرب
وإزاء هذا التصعيد من قبل واشنطن، حذر هان سونغ ريول نائب مندوب كوريا الشمالية بالأمم المتحدة من أن بلاده ستعتبر فرض عقوبات دولية عليها بمثابة "إعلان  حرب".
 
ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن هان، قوله إن الولايات المتحدة يجب أن تثبت رغبتها في التعايش السلمي مع بلاده.
 
وأكد المسؤول أن كوريا الشمالية مستعدة للعودة للمحادثات السداسية، إذا رفعت الولايات المتحدة العقوبات المفروضة على بنك في ماكاو لاتهامه بتبييض الأموال والتزوير لحساب بيونغ يانغ.
 
من ناحيته قال المبعوث الصيني وانغ غوانغيا "نعتقد أن أفضل طريقة لتحقيق ذلك هو من خلال بيان رئاسي غير ملزم".
 

جورج بوش يؤكد قدرة نظام أميركا الدفاعي على صد أي صواريخ كورية شمالية (رويترز)

نظام دفاعي

وفي الولايات المتحدة اعتبر الرئيس جورج بوش أن نظام الدفاع الأميركي المضاد للصواريخ "متواضع" لكنه قادر على تدمير صاروخ كوري شمالي بعيد المدى بحال إطلاقه على بلاده.
 
وقال خلال مؤتمر صحفي بشيكاغو "أعتقد أن فرصة تدميره (الصاروخ) معقولة، هذا على الأقل ما أبلغتني إياه القيادة العسكرية".
  
ووضعت الأجهزة الأميركية لاعتراض الصواريخ في حال استنفار، حين أطلقت كوريا الشمالية صاروخا اختباريا بعيد المدى من طراز "تايبودونغ-2".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة