البلتاجي: أخطأنا بالوثوق في من لا يستحق   
الأربعاء 5/9/1435 هـ - الموافق 2/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:21 (مكة المكرمة)، 23:21 (غرينتش)

أكد القيادي في حزب الحرية والعدالة محمد البلتاجي الثلاثاء في كلمة من داخل قفص المحاكمة في قضية "تعذيب ضابط وأمين شرطة بميدان رابعة"، أن الحزب أخطأ "عندما وضع ثقته في من لا يستحقها"، مشددا على تمسكه بمواقفه الرافضة للانقلاب وما بني عليه.

وأقر البلتاجي بالأخطاء التي ارتكبها الحزب، قائلا "لكل بشر أخطاء، لن نكرر أخطاءنا فقد تعلمنا الكثير، أخطأنا حين وضعنا ثقتنا في أشخاص وأجهزة لا تستحق الثقة، كانت مؤامرة على هذه الأمة وكانت أداة طعن الأعداء لهذا الوطن ومنع علويته واستقلاله".

وقال البلتاجي "لو نراجع مواقف حياتنا كلها سنجدها محل عز وشرف وافتخار ونرجو أجرها عند الله"، مضيفا "نحن لا نندم عليها بل نضعها في سجل الشرف، نحن سعداء بما قدره لنا الله سبحانه وتعالى".

وشنّ البلتاجي هجوما على الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، قائلا إنهم وراء مقتل ألفي مواطن خلال فض اعتصام ميدان رابعة من بينهم ابنته أسماء.

وكانت محكمة جنايات الجيزة أحالت في 19 من الشهر الماضي أوراق البلتاجي وآخرين من قياديي جماعة الإخوان المسلمين إلى المفتي لاستطلاع رأيه بشأن إعدامهم في ما يعرف إعلاميا بقضية أحداث مسجد الاستقامة.

كما قضت محكمة جنايات القاهرة في أبريل/نيسان الماضي بسجن البلتاجي لمدة عام بتهمة "إهانة القضاء" خلال جلسة محاكمته و14 آخرين أبرزهم الرئيس المعزول محمد مرسي السبت بتهمة "قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي".

وأثارت أحكام الإعدام الصادرة بحق الإخوان ومؤيديهم إدانات واسعة من الغرب ومنظمات حقوق الإنسان الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة