مقتل جنديين أميركيين في هجمات لطالبان   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)
تزايد هجمات طالبان على قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة
لقي جنديان أميركيان مصرعهما اليوم في سلسلة من الهجمات التي نفذها أنصار حركة طالبان في أربعة أقاليم أفغانية.
 
وقال بيان للجيش الأميركي إن الجنديين قتلا في تبادل لإطلاق النار بولاية باكتيكا الواقعة جنوب شرق أفغانستان، كما ذكر البيان أن جنديين آخرين من التحالف وستة جنود حكوميين أفغان جرحوا أثناء هذا المواجهات.
 
واستهدفت الهجمات التي شنها مقاتلو الحركة بالإضافة إلى إقليم باكتيكا إقليمي زابول وأورزوغان جنوبي البلاد، ولم يتوفر مزيد من المعلومات.
 
من جهة أخرى نجا نائب الرئيس الأفغاني نعمة الله شهراني وهو أحد نواب الرئيس حامد كرزاي الأربعة ووزير إعادة الإعمار غول أغا شيرازي من محاولة اغتيال اليوم عندما انفجرت عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق أثناء زيارتهما لإقليم قندوز شمالي شرقي  البلاد.
 
وأكد حاكم الولاية محمد عمر أن القنبلة لم تصب سيارة شهراني التي كانت الثامنة في موكب من السيارات، وأوضح أن شخصا واحدا أصيب بجروح، وقال عمر إن القنبلة تم التحكم بها عن بعد.
 
وحمل نائب وزير الداخلية الجنرال محمد داود حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم الذي استهدف شهراني ووزير الأشغال العامة جول أغاشيرازي.
 
وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد نجا من محاولة اغتيال فاشلة الأسبوع الماضي عندما أخطأ صاروخ أرض جو الطائرة المروحية التي كان يستقلها في زيارته لإقليم غارديز جنوب شرق البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة