طهران تفضل حل مسألتها النووية بعيدا عن مجلس الأمن   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

طهران لا تخشى تهديدات البرادعي (رويترز)
أكدت طهران اليوم أنها لا تخشى تقديم ملفها النووي إلى مجلس الأمن الدولي، لكنها عبرت عن تفضيلها لحل المشكلة على مستوى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الحكام التابع لها.

وقال حميد رضا آصفي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ردا على تأكيدات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية إن تقديم ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن سيزيد من تعقيد الأمور، "إيران لا تخشى التهديدات المتعلقة باحتمال تقديم ملفها النووي إلى مجلس الأمن الدولي".

غير أن آصفي استدرك مؤكدا أنه نظرا للشفافية والتعاون الإيراني في هذه المسألة فإنه ليس هناك من سبب يدعو إلى إرسال الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن، مشيرا إلى أن القرار السياسي بمعاودة تصنيع وتجميع أجهزة الطرد المركزي قد اتخذ لكن ما زالت تتعين تسوية المشاكل الفنية.

ومضى آصفي يقول "تصنيع وتجميع أجهزة الطرد المركزي سيكون تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وفي أواخر حزيران/يونيو الماضي أعلنت طهران تراجعها عن تعهد قطعته لفرنسا وألمانيا وبريطانيا بشأن تعليق إنتاج وتجميع أجهزة الطرد المركزي، وذلك ردا على تقرير قدمته هذه الدول للأمم المتحدة انتقدت فيه تعاون إيران بشأن البرنامج النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة