محتجون يقتحمون قاعدة عسكرية في بريطانيا (تجربة عبد الله)   
الثلاثاء 1422/4/11 هـ - الموافق 3/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من المحتجين يكتبون شعارات ضد نظام الدفاع الصاروخي الأميركي على خزان مياه في القاعدة

اقتحم العشرات من أعضاء جماعة السلام الأخضر قاعدة عسكرية شمال بريطانيا يعتقدون أنها قد تلعب دورا مهما في نظام الدفاع الصاروخي الأميركي.

وقام المتظاهرون باحتلال ثلاثة مراكز في القاعدة التي تستأجرها الولايات المتحدة. وقد اعتقلت الشرطة عددا منهم وأخرجت عددا آخر من القاعدة، فيما بقي عدد من المحتجين داخلها. 

وطالب المحتجون رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بالامتناع عن تأييد نظام الدفاع الصاروخي الذي اقترحه الرئيس الأميركي بوش، والذي يهدف إلى حماية الولايات المتحدة وحلفائها من هجمات الصواريخ بعيدة المدى.

وكان بلير قد صرح بأن حكومته لم تتخذ قرارها بعد تأييدا أو رفضا للنظام، لكن متحدثا باسمه أبدى تأييدا كبيرا لنظام الدفاع الصاروخي.

ويشك العديد من الأوروبيين في فعالية النظام الذي أثبت فشله في تجارب عديدة. كما عبروا عن تخوفهم من قيام الولايات المتحدة بخرق معاهدات الحد من النظم الدفاعية التي وقعتها مع روسيا.

وقد أثار قرار إدارة بوش المضي قدما في تنفيذ مشروع الدرع الصاروخي جدلا كبيرا، كونه يؤثر على التوازن الاستراتيجي خاصة بين الدول الكبرى. كما أن تطبيق هذا النظام يعد خرقا لمعاهدة الحد من الأسلحة البالستية (ABM).   

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة