مقتل ثلاثة أشخاص في أحداث شغب بملاوي   
الاثنين 1425/4/5 هـ - الموافق 24/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المعارضة تتهم السلطات بتزوير الانتخابات (الفرنسية)
قال أطباء وشهود عيان إن ثلاثة أشخاص قتلوا خلال أحداث شغب في عاصمة ملاوي التجارية بالانتاير على يد قوات الشرطة، عقب الإعلان عن فوز مرشح الحزب الحاكم بينغو وا موثاريكا بالانتخابات الرئاسية.

وقال زعيم ائتلاف المعارضة غواندا شاكوامبا الذي كان قد أعلن نفسه فائزا بالانتخابات إن 11 شخصا قتلوا خلال احتجاجات نظمتها المعارضة في ثلاث دوائر انتخابية الأحد، عندما منعت الشرطة مؤيديه من حضور تجمع حاشد كان يخاطبه.

ولم يؤكد مصدر مستقل أيا من حصيلتي القتلى، كما رفضت الشرطة تأكيدها مكتفية بالقول إن تحقيقات حول الحادث بدأت.

وقد طافت دوريات من الشرطة شوارع بالانتاير وأغلقت المدارس والمحال التجارية، ويخشى السكان من تجدد أعمال العنف التي اندلعت الأحد عقب إعلان اللجنة الانتخابية فوز موثاريكا بالانتخابات.

في غضون ذلك أدى الرئيس المنتخب بينغو وا موثاريكا اليمين الدستورية في حفل أقيم في بالانتاير بحضور رؤساء جنوب أفريقيا وزيمبابوي ورواندا وموزمبيق.

وقد قاطعت المعارضة الحفل متهمة السلطات بتزوير الانتخابات التي أجريت الخميس الماضي. وقال شاكوامبا -الذي يصر على أنه الرئيس المنتخب للبلاد- إنه سيعلن في وقت لاحق الخطوات التي يعتزم اتخاذها لمواجهة الوضع الجديد، مشيرا إلى أنه سيستخدم كل السبل السلمية المتاحة لإلغاء نتائج الانتخابات. وتوضح الأرقام الرسمية أن شاكوامبا جاء في المركز الثالث.

وواجهت العملية الانتخابية في البلاد انتقادات من مراقبين أجانب، وقد يكون ذلك عقبة أمام الدول المانحة للمساعدات التي تحتاجها ملاوي بشدة في صراعها مع نقص الغذاء وتفشي مرض الإيدز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة