حماس: اقتحام المسجد الأقصى جريمة حرب   
الأحد 1436/11/30 هـ - الموافق 13/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:18 (مكة المكرمة)، 8:18 (غرينتش)

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن اقتحام وزير الزراعة الإسرائيلي ومجموعة من المستوطنين المسجد الأقصى وباحاته تحت حماية قوات الاحتلال جريمة حرب وتصعيد خطير.

وقال عضو المكتب السياسي في الحركة عزت الرشق في تغريدات له على مواقع التواصل الاجتماعي إن اقتحام الأقصى "يهدف إلى تكريس مخطط العدو بتقسيمه"، وعدّ ذلك تصعيدا خطيرا في مسلسل جرائم العدو المحتل ضد الأقصى والمقدسات، وفق تعبيره.

وأضاف الرشق أن اقتحام الاحتلال المصلى القبلي وطرد حراسه ومنع طلبة العلم من دخوله، "جريمة تجاوزت كل الخطوط، ولن نسمح بتقسيم الأقصى مهما كلف الأمر".

وأشاد عضو المكتب السياسي لحماس بصمود ودفاع المرابطين والمرابطات عن المسجد الأقصى المبارك أمام ما وصفها بالهجمة الصهيونية الشرسة، واقتحامه من قبل قطعان المستوطنين، داعيا إلى تكثيف الربابط وشد الرحال وحماية الأقصى.

وقال الرشق "لا عذر لنا وللأمة بدولها وحكوماتها ومؤسساتها إن لم تتحرّك الآن وبقوة لمنع الاحتلال الصهيوني من الاستفراد بالأقصى تدنيسا وتقسيما، وانتقد موقف السلطة الوطنية الفلسطينية ومواقف الدول العربية والإسلامية، ورأى أنها هزيلة ولا تتناسب مع حجم الجريمة التي يتعرض لها الأقصى الآن.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت المسجد الأقصى وباحاته، وألقت الغازات المدمعة على المصلين داخل المسجد القبلي، مما أصاب العديد منهم باختناق، كما استخدمت الرصاص المطاطي في إخلاء باحات الأقصى من المصلين والمعتكفين.

وجاء ذلك مع اقتحام وزير الزراعة الإسرائيلي أوروي أريئيل باحات الأقصى ومجموعة من المستوطنين، وقد وقعت مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال التي فرضت حصارا عسكريا على الضفة الغربية الليلة الماضية يستمر حتى مساء الثلاثاء بمناسبة ما يُعرف برأس السنة العبرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة