ماليزيا تحث مواطنيها على اتقاء الضباب الدخاني   
الأربعاء 3/10/1435 هـ - الموافق 30/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:53 (مكة المكرمة)، 12:53 (غرينتش)

دعت ماليزيا مواطنيها إلى حماية صحتهم من مخاطر الضباب الدخاني الذي يغطي العاصمة كوالالمبور والمناطق المجاورة لها. ويعزى هذا الضباب إلى حرائق الغابات في جزيرة سومطرة بإندونيسيا.

ويطلق البعض على الضباب الدخاني "الضبخان"، بنحت من الضباب والدخان، ويعد أحد أنواع تلوث الهواء، وينتج عن عمليات الاحتراق مثل حرق الوقود أو حرائق الغابات، وله تأثيرات صحية سلبية على الجسم، مثل زيادة مخاطر المشاكل التنفسية.

وحث رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق اليوم الأربعاء في تغريدة على موقع تويتر، المواطنين على حماية صحتهم من الضباب الدخاني الذي يخيم على العاصمة كوالالمبور والمناطق القريبة منها.

وقال نجيب في تغريدته إنه "نظرا لعودة الضباب، حافظوا على  صحتكم"، وذلك في إشارة إلى الضباب القادم من حرائق الغابات في جزيرة سومطرة الإندونيسية القريبة.

من جهته حذر وزير الموارد الطبيعية والبيئة جي بالانيفيل أمس الثلاثاء، من أن الطقس الحار والجاف الذي يساعد على اندلاع الحرائق سوف يستمر حتى سبتمبر/أيلول المقبل، وأضاف أن هناك 133 نقطة ساخنة في جزيرة سومطرة بإندونيسيا.

وذكر الوزير المواطنين بأن إشعال الحرائق في أماكن مفتوحة ممنوع في ولايتي نيجري سيمبيلان ومالاكا ومنطقتي كوالالمبور وبوتراجايا الاتحاديتين منذ مارس/آذار الماضي، وذلك لتخفيف الضباب الدخاني الذي يلحق الضرر بالعاصمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة