إقبال ضعيف من الناخبين الفرنسيين بالجولة الثانية   
الأحد 1423/4/5 هـ - الموافق 16/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جاك شيراك وزوجته عقب الإدلاء بصوتيهما
أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن نسبة الإقبال على التصويت في الجولة الأخيرة للانتخابات البرلمانية اليوم بلغت 20.33% من الناخبين حتى ساعات الظهر، فيما قدرت النسبة المسجلة في الانتخابات الأخيرة عام 1997 بـ 24.08%.

ويتجاوز هذا الرقم قليلا نسبة 19.73% التي شاركت في الجولة الأولى من الانتخابات مطلع الأسبوع الماضي.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح اليوم لاختيار 519 نائبا من نواب الجمعية الوطنية الـ577 بعد أن فاز 58 نائبا في الدورة الأولى. ومن المقرر أن تظهر النتائج الأولية بعد فترة قصيرة من إغلاق مراكز الاقتراع مساء اليوم.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن اليمين سيسجل أكبر انتصار منذ انتخابات عام 1993، لكن نسبة المشاركة ستكون حاسمة في تحديد حجم الأغلبية التي سيحققها يمين الوسط.

فقد أشار استطلاع أجرته مؤسسة "إفوب" أن 56% من الناخبين سيصوتون لصالح حزب الرئيس جاك شيراك مقابل 44% للحزب الاشتراكي في حال المنافسة بين الحزبين. وحصل اليمين على 56 مقعدا من بين الـ 58 بالدورة الأولى بينما بقي الاثنان الآخران للحزب الاشتراكي. ويمكن بذلك أن يحصل الرئيس جاك شيراك أثناء السنوات الخمس المقبلة على "غالبية واسعة" كان قد طلبها من مواطنيه لتشكيل حكومة يمينية لتحقيق برنامج تقضي أهدافه الرئيسية لمكافحة انعدام الأمن وخفض الضرائب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة