خطر سارس ينقشع عن العالم   
السبت 1424/5/7 هـ - الموافق 5/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس التايواني يرتدي القناع الواقي من الإصابة بسارس أثناء زيارته لإحدى المستشفيات (أرشيف)
أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه تم احتواء تفشي مرض الالتهاب الرئوي الحاد سارس على مستوى العالم وذلك بعد أن رفعت المنظمة العالمية تايوان من قائمة المناطق الموبوءة بالمرض.

وقال بيان خاص للمنظمة بهذه المناسبة "نحن لا نشهد نهاية سارس اليوم لكننا نمر بنقطة فارقة هي احتواء التفشي العالمي لسارس".

وجاء الإعلان عن محاصرة سارس بعد أن اجتازت تايوان وهي آخر إقليم على القائمة فترة الأيام العشرين الإلزامية التي تعادل مثلي فترة الحضانة العادية للفيروس دون الإعلان عن حالة إصابة جديدة.

وحذرت منظمة الصحة العالمية الدول من أنها يجب أن تبقى يقظة إزاء أي انتشار جديد للمرض الذي قتل أكثر من 800 شخص في مختلف أنحاء العالم منذ ظهوره في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأشارت الحصيلة الجديدة لوباء سارس التي وضعتها السلطات الصحية التايوانية إلى وجود 674 حالة، منها 84 إصابة قاتلة، بينما لا يزال 28 مريضا في المستشفيات، ولم تسجل أي حالة إصابة جديدة منذ عشرين يوما.

طلاب مدارس من مختلف أنحاء العالم يشاركون بحملة لدعم الحملة العالمية ضد سارس (أرشيف)

شطب تورنتو
وفي الثاني من الشهر الجاري قررت منظمة الصحة العالمية شطب تورنتو من لائحة المناطق التي ينتشر فيها المرض بعد مرور عشرين يوما على تسجيل آخر حالة إصابة بالمرض في هذه المدينة.

وكندا هي الدولة الوحيدة خارج آسيا التي سجلت فيها وفيات بالمرض جميعهم في تورنتو عاصمة إقليم أونتاريو.

شطب فيتنام
وكانت منظمة الصحة العالمية قد رفعت في شهر نيسان اسم فيتنام من قائمة الدول التي يوجد فيها حالات سارس، وبذلك كانت فيتنام أول دولة تنجح في احتواء المرض، ثم تلتها الفلبين التي رفع اسمها في منتصف شهر مايو/ أيار الماضي.

وحصد سارس حياة المئات وأصاب الآلاف معظمهم في الصين وهونغ كونغ، وألحق أضرارا اقتصادية بالغة بالعديد من الدول، كما تسبب بحالة شلل لقطاع السياحة للدول التي ظهر فيها.

وقد بدأ ظهور هذا الفيروس الخطير بجنوبي الصين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ثم انتشر في أنحاء عدة من العالم من خلال المسافرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة