الخطيب يصل الدوحة لرئاسة الوفد السوري   
الاثنين 1434/5/13 هـ - الموافق 25/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:34 (مكة المكرمة)، 20:34 (غرينتش)
ولي عهد قطر الشيخ تميم آل ثاني (يمين) مستقبلا معاذ الخطيب في الدوحة اليوم (الجزيرة)

وصل رئيس الائتلاف الوطني السوري المستقيل معاذ الخطيب إلى العاصمة القطرية الدوحة مساء اليوم الاثنين ليرأس وفد سوريا في القمة العربية غدا، بينما أعلن رئيس أركان القيادة المشتركة في الجيش السوري الحر سليم إدريس أن موقف الجيش الحر الرافض للحكومة المؤقتة سيتغير في حال تم التوافق على شخصية رئيسها غسان هيتو.

ومن المقرر أن يلقي الخطيب كلمة في القمة باسم الشعب السوري، وسيرأس وفداً من ثمانية أعضاء بينهم نائبته سهير الأتاسي وغسان هيتو وجورج صبرة ومصطفى الصباغ وسليم إدريس وخالد الصالح.

وكان وزراء الخارجية العرب قد أقروا في اجتماعاتهم أمس منح مقعد سوريا في القمة للمعارضة السورية.

وقال موفد الجزيرة وليد العمري إن من المنتظر أن يدعو البيان الختامي للقمة مجلس الأمن الدولي إلى إصدار قرار ملزم بوقف إطلاق النار في سوريا، ورعاية حوار وطني بشأن ترتيبات نقل السلطة، ومطالبة نظام الرئيس بشار الأسد باحترام رغبة الشعب السوري في التغيير، مع الدعوة إلى الشروع في إعمار سوريا.

انتخاب هيتو رئيسا للحكومة المؤقتة أثار جدلا وسط المعارضة (الجزيرة)

استقالة الخطيب
ومن جهة أخرى، قال الخطيب -على حسابه الخاص بموقع تويتر- إن تمثيله لبلاده في القمة لا علاقة له باستقالته التي قدمها أمس، والتي قال إنها ستناقش في وقت لاحق.

وكان الخطيب نفى -في وقت سابق- الربط بين تقديم استقالته واختيار هيتو رئيساً للحكومة المؤقتة.

وأرجع -في مقابلة سابقة مع الجزيرة- السبب الرئيسي لاستقالته إلى تقاعس المجتمع الدولي عما يجري في سوريا، كما انتقد الموقف الدولي مما يجري في سوريا قائلا إن "كل ما هو حاصل عبارة عن مؤتمرات ووعود، والمجتمع الدولي يتفرج على شعب يذبح يوميا ولا يتخذ موقفا من ذلك".

وفي هذا السياق، اعتبر يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي استقالة الخطيب "دليلا إضافيا على وجود خلافات جدية في صفوف المعارضة السورية، وفي الدرجة الأولى بين تلك القوى التي تدعم التسوية السياسية وبين المتطرفين المتمسكين بالقتال العسكري".

وأشار أوشاكوف إلى أن الأزمة في سوريا سيتم بحثها خلال قمة دول بريكس في 26 و27 من الشهر الجاري، التي سيشارك فيها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

إدريس: اعتراضنا ليس على شخص هيتو  (الجزيرة)

الحكومة المؤقتة
وعلى صعيد آخر، قال اللواء سليم إدريس لوكالة أنباء الأناضول إنه يمكن أن يتغير موقف الجيش الحر تجاه القبول بحكومة الائتلاف الوطني المؤقتة إذا توافقت أطياف المعارضة على شخص رئيس الحكومة غسان هيتو.

وأشار إلى أن الجيش الحر ليس ضد شخص هيتو لكنه يرفض أن يكون هناك رئيس حكومة لا يحظى بالتوافق. وسبق أن أعلنت قيادة الأركان المشتركة للجيش الحر أمس رفضها للحكومة المؤقتة.

وجاء هذا التصريح بعد يوم من زيارة هيتو المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب، حيث قابل السكان المحليين وزار المتاجر، تمهيدا لوضع خطط لإعادة الخدمات إلى هذه المناطق.

وظهر هيتو في لقطات أصدرها مكتبه وهو يصافح التجار المحليين والأطفال، ويتجول في الشوارع وبين البنايات التي تحمل آثار الرصاص، كما ظهر جالسا يتحدث مع مجموعة من الرجال وسط وجود أمني مكثف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة