البدء بالتحقيق في تحطم الطائرة الروسية بسيناء   
السبت 1437/1/19 هـ - الموافق 31/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)

وافقت مصر على مشاركة السلطات الروسية بالتحقيق في تحطم الطائرة الروسية وسط سيناء اليوم السبت، ومصرع 224 شخصا كانوا على متنها، وسط استبعاد إسقاطهاعن عمد رغم إعلان تنظيم الدولة تبنيه ذلك.


وقالت "بوابة الأهرام" إن النائب العام المصري "وافق على شراكة جهة حكومية روسية في التحقيقات".

من جهته، قال الكرملين إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تحدث هاتفيا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وتعهد بتهيئة الأجواء اللازمة للخبراء الروسيين لإجراء تحقيق في تحطم الطائرة.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن نظيره المصري سامح شكري وعده بأن القاهرة سوف توفر كل المساعدات اللازمة للجانب الروسي في التحقيق.

من جهته، قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إن فريق عمل شكل للتحقيق في أسباب سقوط الطائرة، مشددا على أن التحقيق سيبدأ قريبا.

ووفق وسائل إعلام مصرية، فإن نيابة شمال سيناء الكلية قررت استدعاء مسؤولي المراقبة الجوية والأرضية للتحقيق في حادث تحطم الطائرة لسماع أقوالهم.

وتزامن ذلك مع إصدار الرئيس الروسي أوامر إلى وزير الأوضاع الطارئة فلاديمير بوتشوف بإرسال فريق تحقيق على الفور إلى مصر لإجراء تحقيقات في موقع سقوط الطائرة.

خلل فني
وكانت مصادر أمنية مصرية أكدت في وقت سابق أن المعاينات الأولية تشير إلى خلل فني أدى إلى سقوط الطائرة.

واستبعد الجانب الروسي أيضا التدخل البشري في إسقاط الطائرة، وقال وزير النقل لوكالة إنترفاكس إن الادعاء بأن "الإرهابيين" هم سبب تحطم الطائرة "لا يمكن اعتباره دقيقا".

وجاء ذلك ردا على إعلان تنظيم الدولة الإسلامية تبنيه إسقاط الطائرة "ردا على الضربات الجوية الروسية في سوريا".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف تعهد اليوم بإجراء تحقيق شامل في ملابسات تحطم طائرة الركاب الروسية.

وقال متحدث باسم لجنة تحقيق روسية إن اللجنة تفحص عينات وقود من آخر مكان توقفت فيه الطائرة، وهو مدينة سمارا الروسية.

وكانت اللجنة أعلنت في وقت سابق أنها فتحت تحقيقا جنائيا بحق الشركة المالكة للطائرة من طراز "أي 321"، وهي شركة كوغاليمافيا الروسية، للوقوف على مدى التزامها بقواعد السلامة.

وكانت هيئة الطيران الروسية أكدت اليوم السبت انقطاع الاتصال مع الطائرة بعد إقلاعها بـ23 دقيقة من مطار شرم الشيخ بمصر في طريقها إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وأشارت إلى وجود 217 راكبا على الأقل -معظمهم سياح روس- على متنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة