إيران ترفض المساومة على حقها في تخصيب اليورانيوم   
الاثنين 1426/11/25 هـ - الموافق 26/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:15 (مكة المكرمة)، 17:15 (غرينتش)

منوشهر متقي (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي إن بلاده على استعداد لبحث برنامجها النووي مع أي دولة ولكن ذلك لا يعني أنها تطلب الإذن للحصول على التقنية النووية.

وفي مؤتمر صحفي خلال زيارته للعاصمة الأفغانية أوضح متقي أن حق إيران في التقنية النووية السلمية يدعمه "العديد من الدول في العالم" مضيفا أن بلاده لا تقبل ما وصفه بـ"التمييز الدولي" في حيازة التقنية النووية.

وتصر إيران على حقها بإنتاج اليورانيوم المخصب وهو مادة حيوية لمصانع الطاقة وتصنيع القنابل النووية, ولكن طهران تؤكد أنها تعتزم استخدامه لأغراض إنتاج الطاقة.

وكانت إيران رفضت أمس مقترحا تقدمت به موسكو للقيام بعمليات تخصيب اليورانيوم في روسيا, نافية في الوقت ذاته تلقيها اقتراحا مكتوبا من الجانب الروسي بهذا الشأن.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي "لم نتلق بعد اقتراحا ملموسا، لكن من الواضح أننا نتلقى بشكل إيجابي المقترحات والخطط التي تعترف بحق إيران في تخصيب اليورانيوم على أراضيها".

وأضاف آصفي أن الاقتراح الروسي إذا تضمن الاعتراف بحق بلاده في تخصيب اليورانيوم فسيتم قبوله, وفي حال لم يعترف بذلك الحق فإنه سيرفض على حد قوله.

وأشار آصفي أن بلاده لا ترغب في مفاوضات من أجل المفاوضات في حد ذاتها, وإنما لممارسة ما سماه حق بلاده في إنتاج وقود نووي, مجددا عرض طهران تقديم ضمانات لعدم تحولها عن الأنشطة السلمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة