تهديدات لسفارتي اليابان وسنغافورة في ماليزيا   
الأربعاء 1425/3/9 هـ - الموافق 28/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدينة كوالالمبور
تلقت سفارتا اليابان وسنغافورة في العاصمة الماليزية كوالالمبور رسالتين تطالبان بسحب قوات بلديهما من العراق وتهددان بمواجهة عواقب وخيمة في حال رفض ذلك.

وقالت الشرطة الماليزية اليوم الأربعاء إن هذه التهديدات جاءت بعد قرار البلدين إرسال قوات للعراق وبعد أيام من تهديد باغتيال سفير تايلند لدى كوالالمبور.

وذكر مصدر في الشرطة أن البعثة الدبلوماسية اليابانية أبلغت وزارة الخارجية الماليزية بالتهديد الذي وردها. وأوضحت صحيفة "ستار" المحلية أن التهديد كان بإيقاع أضرار بالسفارة إذا لم تنسحب القوات اليابانية من العراق. كما تلقت سنغافورة تهديدا مشابها.

وفي حين نفت سفارة سنغافورة تلقي أي رسالة تهديد, رفض متحدث باسم السفارة اليابانية التعليق على الموضوع.

وتعهدت طوكيو بإبقاء قواتها في العراق لرغم خطف خمسة مدنيين يابانيين في وقت سابق من الشهر الحالي, تم إطلاق سراحهم لاحقا.

وأعلنت سنغافورة أمس الثلاثاء, التي عادت قواتها من العراق في وقت سابق من الشهر الحالي, أنها تعتزم إرسال طائرة صهريج إلى الخليج في مايو/ أيار المقبل.

وقالت الشرطة الماليزية إنها تحقق في التقرير الذي تقدمت به السفارة اليابانية في كوالالمبور. كما شددت إجراءاتها الأمنية حول السفارات المعنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة