600 قتيل للناتو بأفغانستان هذا العام   
الأحد 1431/11/10 هـ - الموافق 17/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)
القوات الدولية تتكبد قتلى في صفوفها بشكل يومي منذ مطلع الشهر الجاري (الفرنسية)

اقترب عدد قتلى قوات المساعدة الأمنية الدولية بأفغانستان (إيسافمن 600 هذا العام بعد مقتل جندي تابع لها اليوم إثر انفجار قنبلة في الجنوب الأفغاني الذي يعتبر من معاقل عناصر حركة طالبان.
 
وقالت إيساف التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بيان إن جنديها لقي حتفه جراء هجوم مسلح في جنوب أفغانستان استعمل منفذوه قنبلة يدوية الصنع، ليرتفع بذلك عدد القتلى في صفوف تلك القوات إلى 593 منذ مطلع العام الجاري.
 
وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن موقع إلكتروني يرصد عدد القتلى في صفوف القوات الدولية المنتشرة في أفغانستان، إلى أن العام الجاري سيكون الأكثر دموية لهذه القوات منذ الغزو الدولي بقيادة أميركية لتلك البلاد. وقد  تكبدت تلك القوات العام الماضي مقتل 521 من جنودها.
 
وتشير الإحصائيات إلى أن القوات الدولية فقدت منذ مطلع الشهر الجاري 44 من جنودها جلهم سقطوا جراء تصعيد الهجمات والعمليات المسلحة في جنوب البلاد رغم رفع القوات الدولية عددها هناك.
 
وكانت القوات الدولية قد سجلت أمس السبت مقتل اثنين من جنودها يحملون الجنسية السويدية في عمليتين منفصلتين، وقالت إنها قتلت خمسة مسلحين في غارات جوية شرق البلاد.
 
وفي تطور آخر قتل أمس عدد من المدنيين والعسكريين الأفغان في هجمات بمناطق متفرقة من أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة