سرقة بقايا قديسين من كاتدرائية إيسن بألمانيا   
الثلاثاء 1429/6/28 هـ - الموافق 1/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:58 (مكة المكرمة)، 8:58 (غرينتش)

كاتدرائية إيسن من الداخل (الأوروبية-أرشيف)

سرق لصوص في ألمانيا صندوقا مرصعا بالذهب والفضة يحتوي على بقايا عظام لثلاثة من قديسي كاتدرائية مدينة إيسن الواقعة غرب البلاد.

وتعود البقايا للأساقفة ماتيرنوس وليبوريوس وليودجر الذين عاشوا مطلع العصور الوسطى، وكانوا على رأس الأبرشيات الأم في كل من كولونيا ومدينتي بادبورن ومونستر.

"
اللصوص اختاروا الذكرى الخمسين لميلاد الأبرشية لسرقة صندوقها النفيس الذي تقدر محتوياته بمئات الآلاف من اليوروات 
"
وأثارت الحادثة ذهول أسقفية إيسن واستياءها الشديد. وقال المتحدث باسم الكاتدرائية أولريش لوتا إن للصندوق المسروق قيمة رمزية كبيرة.

وأوضح لوتا أن غرفة المقتنيات المقدسة بالكاتدرائية أغلقت تمام الساعة 8.45 مساء الأحد الفائت، أي قبل بدء المباراة النهائية بين المنتخب الألماني ونظيره الإسباني في بطولة كأس الأمم الأوروبية.

ولهذا يعتقد أن اللصوص نفذوا السرقة يوم الأحد بعد ختام قداس المساء وقبيل إغلاق الكاتدرائية، مع إشارة إلى أنه لم يتم اكتشاف السرقة إلا صباح اليوم الاثنين.

وتعتقد الشرطة بأن اللصوص كسروا القضبان البرونزية المؤدية إلى المذبح
وأخذوا الصندوق من إحدى الخزانات الموجودة هناك. وتقدر الأبرشية القيمة المادية لمحتويات الصندوق بمئات الآلاف من اليوروات.

يذكر أن اللصوص اختاروا الذكرى الخمسين لميلاد الأبرشية لسرقة صندوقها النفيس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة