رمسفيلد يسعى لطمأنة زوجات الجنود الأميركيين بالعراق   
الاثنين 1427/8/4 هـ - الموافق 28/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

تمديد مهام القوات الأميركية بالعراق أثار قلق عائلات الجنود (الفرنسية-أرشيف)

أمطرت زوجات الجنود الأميركيين الذين جرى تمديد مهمتهم في العراق لتعزيز القوات في بغداد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بأسئلة صعبة لم يتمكن من الإجابة على بعضها، أثناء اجتماع مغلق في آلاسكا أمس السبت.

وأشاد رمسفيلد الذي واجه استقبالا متضاربا من حشد كان يصفق للأسئلة الموجهة أكثر من تصفيقه للإجابات التي تقدم، بلواء سترايكر 172 ولكنه لم يلتزم بموعد لإعادة قواته إلى الوطن إلا أنه قال لطفلة تبلغ من العمر 12 عاما "أراهن على عودة والدك للمنزل قبل عيد الميلاد".

وأضاف رمسفيلد ردا على أسئلة حول موعد عودة القوات "أتمنى لو كان عندي عصا سحرية لكي أقول نعم لن نمدد للقوات، ولكن هذا ليس هو الأمر"، مؤكدا أنه سيبذل قصارى جهده لضمان عدم تمديد مهمة اللواء في العراق مرة أخرى.

وخاطب أفراد عائلات الجنود الذين حضروا الاجتماع في صالة ألعاب الجيش قائلا إن أبنائهم وأزواجهم يبذلون قصارى جهدهم لضمان عدم توجيه "الإرهاب" ضربات للولايات المتحدة.

ولم يسمح بحضور وسائل الإعلام اجتماع رمسفيلد مع عائلات الجنود على عكس الأحداث الكبرى الأخرى، ولكن بعض الزوجات قمن بتسجيل الاجتماع وعرضت واحدة منهن التسجيل على الصحفيين.

يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون قررت الإبقاء على نحو ثلاثة آلاف من جنود لواء سترايكر 172، ومقره آلاسكا في العراق، وتوسيع نوبات عملهم، فيما تم إعادة ثلاثمائة جندي للبلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة