القاعدة تتبنى تفجيرات الخميس الدامي بالعراق   
الجمعة 28/5/1433 هـ - الموافق 20/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:24 (مكة المكرمة)، 13:24 (غرينتش)
تفجيرات الخميس هزت سبع محافظات (الفرنسية)

أعلن تنظيم "دولة العراق الإسلامية" الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، مسؤوليته عن الهجمات الدامية التي هزت سبع محافظات عراقية أمس الخميس وخلفت 38 قتيلا على الأقل.

ووصف بيان نشر على موقع تابع للتنظيم هجمات أمس بأنها "خميس دمويٍ جديد على رؤوس المرتدين". كما قال البيان الذي حمل عنوان "غزوة الخميس" إن الهجمات تأتي ردا على جرائم الحكومة وبداية لما سيحدث في الأيام القادمة.

وكان 38 شخصا على الأقل بينهم عناصر في الشرطة والجيش قد قتلوا وأصيب أكثر من 170 في هجمات متزامنة استهدفت العاصمة بغداد وست محافظات أخرى.

وقد وصفت التفجيرات بأنها الأكثر دموية منذ مقتل خمسين شخصا في 20 مارس/آذار بسلسلة هجمات مشابهة تبناها تنظيم القاعدة، وبلغت نحو أربعين هجوما بينها 14 سيارة مفخخة و19 عبوة ناسفة ولاصقة وثلاث هجمات انتحارية.

من ناحية أخرى, أعلن محافظ بغداد صلاح عبد الرازق أن مدينة بغداد ستجهز نقاط التفتيش بمنظومات مراقبة لمتابعة خروق الأمن والعمل على تقليل نقاط التفتيش الداخلية.

وتحدث عبد الرزاق -خلال رئاسته اجتماع خلية الأزمة الذي ضم اللجنة الأمنية لمجلس المحافظة- عن 18 نقطة تفتيش ستزود بمنظومات كاميرات مراقبة.

تركيا تحذر
على صعيد آخر, حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من إشعال التوترات الطائفية والعرقية بين الشيعة والسنة والأكراد في العراق.

جاءت تصريحات أردوغان بعد اجتماع في إسطنبول مع مسعود البارزاني الزعيم الكردي في شمالي العراق والذي أقام علاقات قوية مع أنقرة.

ورأى أردوغان في تصريحات للصحفيين أن التطورات في العراق غير مبشرة بالخير, وقال إن تصرفات المالكي تجاه شركائه في الائتلاف تتسم بالأنانية.

يشار إلى أن توترا طائفيا تصاعد مؤخرا بعد أمر باعتقال طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي الذي يواجه اتهامات بإدارة فرق اغتيال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة