روسيا تشدد لهجتها وتدعو لوقف الحرب فورا   
الخميس 17/1/1424 هـ - الموافق 20/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ثلاثة صواريخ توماهوك تطلق من سفينة حربية أميركية باتجاه العراق

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة بتحدي الإرادة الدولية وأنها استبدلت القانون الدولي "بحق القبضة". وقال إن الحرب التي تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق لا مبرر لها وطالب بوقفها فورا، داعيا الأمم المتحدة إلى عقد اجتماع عاجل لبحث هذه التطورات.

وقد اتفق معظم زعماء العالم على إدانة الهجوم العسكري على العراق وأكدوا أنه ينتهك القانون الدولي. وتاليا بعض ردود الفعل الدولية.

فرنسا : الحكومة الفرنسية تأسف للعملية التي انطلقت ضد العراق. وتحذر من أنه مهما دام النزاع في العراق فإن عواقبه ستكون وخيمة بالنسبة للمستقبل. (الرئيس الفرنسي جاك شيراك).

بلجيكا : "ما زلنا نعتقد أن التخلي عن النظام القانوني الدولي يشكل ثمنا باهظا جدا ندفعه في مقابل ما ندعو إليه من نزع أسلحة النظام العراقي". (رئيس الوزراء البلجيكي غاي فيرفستاد).

فلاديمير بوتين
ستراسبورغ
:
أدان رئيس اللجنة البرلمانية لمجلس أوروبا بيتر شيدر "الاستخدام المنفرد للقوة" ضد العراق, معربا عن قلقه على إثر إطلاق العمليات العسكرية ضد بغداد. وقال إن شن الحرب دون تفويض دولي يسيء إلى سلطة الأمم المتحدة ودورها, ويستوجب إدانة "حازمة".

سويسرا : أعرب الرئيس السويسري باسكال كوشبان عن أسفه لبدء الحرب وعن خيبة الأمل من أن الولايات المتحدة قررت التدخل من دون موافقة مجلس الأمن الدولي.

جنوب أفريقيا : جوهانسبورغ تعرب عن أسفها لشن الحرب دون تفويض دولي وتطلب من الأمم المتحدة أن تتحقق من احترام القانون الدولي في المجال الإنساني. (الناطق باسم وزارة الخارجية روني مامويبا).

الهند : نيودلهي تعرب عن قلقها وترى أن العمل العسكري الذي بدأ اليوم يفتقر إلى "التبرير". وتؤكد أن استمرار الخلافات في مجلس الأمن أمر يدعو إلى القلق الشديد حيث أنه منع تنسيق المواقف وطال بشكل خطير نظام الأمم المتحدة. (الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الهندية).

فيتنام : الحكومة الفيتنامية تدين "بقوة" الحرب مؤكدة أنها انتهاك فاضح للقوانين الأساسية الدولية لا سيما شرعية الأمم المتحدة وانها تجعل المنظمة الدولية "غير مجدية".

المجر : "حكومتي تأسف لإصرار صدام حسين. ليس هناك إمكانية أخرى غير إرغام العراق على نزع أسلحته بالسبل العسكرية". (وزير الخارجية المجري لازلو كوفاتش).

بلغاريا : "الرئيس العراقي هو الذي أجبر الأسرة الدولية على اللجوء إلى القوة .. والآن يجب على مجلس الأمن بعد الفشل الدبلوماسي بشأن الأزمة أن يتحمل مسؤولياته من أجل إعمار العراق في ما بعد الحرب". (وزير الخارجية البلغاري سولومون باسي).

سلوفاكيا : الرئيس السلوفاكي رودولف شوستر يعتبر أن الحرب التي تشن الآن على العراق ليست ضد الشعب العراقي وأنها لا تهدف إلى تدمير البلاد والسيطرة عليها، كما أن "الأمر لا يتعلق بعملية عسكرية ضد العرب والمسلمين أو الإسلام".

البرتغال : "في هذه اللحظة العصيبة يجدد البرتغال دعمه لحلفائه الذين يتقاسم معهم قيم الحرية والديمقراطية ويعرب عن الأمل في أن تكون هذه العملية أسرع ما يمكن وأن تحقق أهدافها". (رئيس الوزراء جوزيه مانويل دوراو باروسو).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة