صنعاء ترفض محاكمة معتقليها بغوانتانامو عسكريا   
الأربعاء 1424/6/9 هـ - الموافق 6/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبو بكر القربي

رفضت الحكومة اليمنية أن تتم محاكمة مواطنين يمنيين معتقلين في قاعدة غوانتانامو بكوبا أمام المحاكم العسكرية الأميركية. وجددت المطالبة بتسليمهم إليها لمحاكمتهم في اليمن.

وقال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي إن صنعاء "لا تزال مثلها مثل العديد من دول العالم تضغط على الولايات المتحدة الأميركية وتطالبها بتسليم المعتقلين اليمنيين بتهمة الإرهاب إلى اليمن"، رغم أن واشنطن لم تستجب لطلبات منظمات حقوق الإنسان بهذا الصدد.

ونقلت أسبوعية الوحدة الرسمية عن القربي قوله إن بعض من يقبض عليهم "تكون لديهم جوازات سفر يمنية مزورة, وتثبت الأمور بعد ذلك أنهم ليسوا يمنيين". وأوضح أن "هناك عددا من المعتقلين اليمنيين في الولايات المتحدة والمعلومات التي لدينا تقول إن معظم هؤلاء من الذين دخلوا إلى الولايات المتحدة بطرق غير قانونية وليسوا من الذين اكتسبوا الجنسية الأميركية".

وأكد أن وزارة الخارجية اليمنية تتابع أوضاع المعتقلين عن طريق سفارتها وقنصليتها العامة, وأن هناك محامين يتولون الدفاع عنهم وفقا للقانون الأميركي.

وأعلنت السلطات اليمنية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن عدد اليمنيين الذين نقلوا إلى قاعدة غوانتانامو من الذين أسروا في أفغانستان وباكستان منذ العام 2001 بلغ 84 معتقلا. وتعتقل السلطات الأميركية في غوانتانامو نحو 680 شخصا, منذ الحرب على أفغانستان, يشتبه بعلاقتهم مع تنظيم القاعدة أو حركة طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة