دراستان تحذران من مخاطر الاستنساخ   
الأربعاء 1422/12/1 هـ - الموافق 13/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف باحثون يابانيون وأميركيون أن الاستنساخ ينطوي على مخاطر كبيرة ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل لا يمكن التكهن بها في أي مرحلة من مراحل الحياة. وقد أثبت الباحثون ذلك في تجارب أجروها على فئران مستنسخة وخلايا حية بالغة.

وأكد الباحثون اليابانيون أن 10 من 12 من الفئران الذكور المستنسخة توفيت قبل المدة الطبيعية لحياة الفئران, الأمر الذي يبرر المخاوف المثارة بشأن مساعي توليد كائن بشري عبر الاستنساخ.

وقال أتسو أوغورا من معهد الأمراض المعدية في طوكيو إن تشريح الفئران المستنسخة كشف إصابتها بداء ذات الرئة وبقصور في الكبد ونقص في الأجسام المضادة واللوكيميا وسرطان الرئة.

وتؤكد هذه النتائج المخاطر العديدة التي يمكن أن تنجم عن الاستنساخ كتشوهات القلب والرئتين والجهاز المناعي والبدانة والموت قبل الولادة أو بعيدها, دون نسيان الشيخوخة المبكرة كما في حال النعجة دوللي.

وفي دراسة مماثلة قال باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبردج بالولايات المتحدة إن الخلايا البالغة ليست جيدة لإجراء عمليات استنساخ على الحيوانات. وأوضحوا أن معظم عمليات الاستنساخ التي نجحت لم تأت من خلايا بالغة عادية وتامة البلوغ, وإنما من خلايا نادرة موجودة في الجسم البالغ. يشار إلى أن الاستنساخ يقوم على نزع نواة بويضة وإحلال المادة الوراثية المأخوذة من خلية كائن حي مكانها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة