ثوار بنغازي يسيطرون على معسكر ومظاهرات بطرابلس   
السبت 28/10/1435 هـ - الموافق 23/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:02 (مكة المكرمة)، 4:02 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في بنغازي نقلا عن مصادر محلية أن قوات مجلس شورى "ثوار بنغازي" أعلنت سيطرتها على معسكر الدفاع الجوي بالقرب من مطار بنينا في ضواحي بنغازي، بعد معركة مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر استمرت ساعات.

وذكرت مصادر مجلس شورى الثوار أنهم يواصلون تقدمهم للسيطرة على المطار، بينما تواصل قوات حفتر قصفها المدفعي لبعض أحياء المدينة. وأكد مجلس الثوار إحكام سيطرته على مقرات ومعسكرات الصاعقة الموالية لحفتر، نافياً أنباء ترددت عن استعادة قوات حفتر السيطرة على هذه المعسكرات.

وفي طرابلس، تمكنت قوات عملية "فجر ليبيا" من السيطرة على مقر وزارة الداخلية وحي الأكواخ بعد معارك عنيفة مع كتيبتي القعقاع والصواعق على جانبي طريق المطار جنوبي طرابلس، لكنها فضلت الانسحاب من مقر الداخلية بعد تعرضه للقصف بقذائف الهاون.

وكانت كل من تونس ومصر قد أوقفتا الخميس أغلب رحلاتهما من وإلى طرابلس بسبب مخاوف أمنية.

وبعدما تحول مطار طرابلس منذ الشهر الماضي لساحة قتال شديد بين مليشيات من الزنتان ومصراتة، عمدت سلطات طرابلس لنقل رحلات طيران إلى مطار معيتيقة غير البعيد كثيرا عن مطار طرابلس.

video

مظاهرات
وقد شهدت بنغازي -ثاني كبرى مدن ليبيا- وقفتين احتجاجيتين، الأولى مؤيدة لما يعرف بعملية الكرامة التي أطلقها حفتر وأيد المتظاهرون شرعية البرلمان المنتخب الذي يعقد جلساته بمدينة طبرق شرقي ليبيا.

وبالمقابل، أيدت الوقفة الثانية ما يعرف بعملية "فجر ليبيا" التي أطلقتها قوات "حفظ أمن واستقرار ليبيا". ورفض المشاركون فيها الانقلاب العسكري واصفين حفتر بالانقلابي.

وفي العاصمة طرابلس، تجمع آلاف المتظاهرين بميدان الشهداء للتعبير عن دعمهم لعملية "فجر ليبيا" التي أطلقتها قوات "حفظ أمن واستقرار ليبيا" لإخراج كتيبتي القعقاع والصواعق من مطار طرابلس الدولي، وأعرب المشاركون عن رفضهم لما يعرف بعملية الكرامة.

كما طالب المتظاهرون ببناء الجيش والشرطة، ونددوا بدعوة أعضاء بمجلس النواب المنعقد في طبرق إلى تدخل دولي لوقف إطلاق النار بين المجموعات المتقاتلة، كما رفضوا قرار هؤلاء النواب حل المجموعات المسلحة، ومنها الدروع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة