عضوة بالكنيسة الإنجليكانية: لا لمزيد من المساجد في بريطانيا   
الأربعاء 1429/3/27 هـ - الموافق 2/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)

أسقفية لندن نأت بنفسها عن تصريحات روف (الفرنسية-أرشيف) 

دعت عضوة بارزة في "برلمان" الكنيسة الإنجليكانية لحظر بناء مزيد من المساجد في بريطانيا.

ونقلت صحيفة ديلي تلغراف عن أليسون روف وهي عضوة بارزة في المجمع الكنائسي (جنرال سينود) قولها إن بناء مزيد من المساجد في بريطانيا يجب أن يتوقف في ظل استمرار بعض البلدان الإسلامية باضطهاد المسيحيين.

وأضافت روف -التي كانت إحدى أشد منتقدي خطاب كبير أساقفة كانتربري روان ويليامز مطلع هذا العام الذي دعا فيه لتطبيق جوانب من الشريعة الإسلامية- أن الشريعة الإسلامية سيتم إدخالها إلى بريطانيا "إن لم نتوخ الحذر الشديد".

الصحيفة قالت إنه رغم أن آراء روف لا تمثل سوى أقلية بسيطة من أعضاء الكنيسة, ورغم أن المتحدثين باسم الكنيسة اتخذوا خطوات سريعة لعزلها, فإن هذه التصريحات قد تؤجج التوتر الحاصل بشأن مكانة المسلمين في المجتمع البريطاني.

ونأت أسقفية لندن بنفسها عن تصريحات روف وقال متحدث باسمها إن تعليقاتها تخصها وحدها ولا تعكس وجهة نظر أسقفية لندن التي تربطها علاقات ممتازة مع باقي المعتقدات في العاصمة.

كما أكد متحدث باسم كنيسة إنجلترا بأن تصريحات روف لا تعبر إلا عن رأيها الشخصي.

لكن مسؤولين مسلمين كبارا ردوا بغضب على تعليقاتها, مؤكدين أنها نموذج لخطاب عضو في الحزب الوطني البريطاني (يمين متطرف) أكثر مما تعكس رؤية الكنيسة الإنجليكانية.

وكانت روف قد قالت في مقابلة إذاعية إن هناك ما يكفي من المساجد في بريطانيا, لكن بناء المساجد مستمر بفضل أموال الدول النفطية.

واستطردت تقول إن هناك ما بين ما يقرب من أربعة ملايين مسلم في بريطانيا، والمساجد الموجودة تكفيهم وهم لا يحتاجون للمزيد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة