اليابان: لا خطط لفرض عقوبات على كوريا الشمالية   
الأربعاء 1425/11/4 هـ - الموافق 15/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:34 (مكة المكرمة)، 8:34 (غرينتش)
قال مصدر حكومي ياباني إن بلاده ليس لديها أي خطط عاجلة لفرض عقوبات ضد كوريا الشمالية بشأن عمليات اختطاف مواطنين يابانيين في السبعينيات والثمانينيات من قبل بعض الشيوعيين.
 
وقال سكرتير الحكومة هيرويكي هوسودا إن اليابان ستقرر ما ستفعله بعد فحص الوثائق المتعلقة بالبقايا البشرية ومواد أخرى استلمتها اليابان من كوريا الشمالية الشهر الماضي.
 
وأضاف هوسودا أن نقل الموقف الرسمي الياباني سيتم بعد ظهور نتائج فحص الوثائق المتوقع نهاية العام الجاري.
 
وكانت نداءات تزايدت  في اليابان بشأن فرض عقوبات ضد كوريا الشمالية بعد إعلان طوكيو أن الرفات الذي تسلمته من بيونغ يانغ على أنه لمخطوفين يابانيين في السبعينيات والثمانينيات لم يكن كذلك. 
 
يذكر أن كوريا الشمالية كانت قد اعترفت باختطاف 13 مواطنا يابانيا في السبعينيات والثمانينيات وادعت بأن ثمانية من المختطفين ماتوا، وتتشكك اليابان في صحة تلك المعلومات وقد مارست ضغوطا على بيونغ يانغ للتحقيق في الأمر وتزويدها بإثباتات حول الوفيات.
 
وكان البرلمان الياباني قد أصدر قرارا غير ملزم يوم الجمعة الماضي يدعو إلى تعليق المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية والتهديد بفرض عقوبات اقتصادية إذا لم يحدث أي تقدم في هذه القضية.
 
وأظهر استطلاع للرأي قامت به صحيفة مينيتشي أن 72% من اليابانيين يؤيدون فرض عقوبات اقتصادية على كوريا الشمالية.
 
وتتضمن العقوبات المقترحة منع السفن الكورية الشمالية من الرسو في الموانئ اليابانية ومنع تحويل الأموال النقدية إلى تلك الدولة الشيوعية.
 
وترى حكومة رئيس الوزراء جيونشيرو كويزومي أن العقوبات قد تعيق أي تقدم في هذا الشأن كما أنها قد تعقد المحادثات الدولية بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة