مقتل جندي أميركي وعدة عراقيين بهجمات متفرقة   
الثلاثاء 1429/9/30 هـ - الموافق 30/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:09 (مكة المكرمة)، 23:09 (غرينتش)

عدد الجنود الأميركيين القتلى في العراق ارتفع إلى 4175 (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده بنيران أسلحة خفيفة بينما كان في دورية شرقي العاصمة بغداد.

وبذلك يرتفع إلى 4175 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزو هذا البلد في مارس/آذار عام 2003.

وفي تطورات ميدانية أخرى قتل وجرح عدد من العراقيين في هجمات متفرقة في العراق، في وقت تعهدت السلطات العراقية بملاحقة منفذي تفجيرات الكرادة التي خلفت عشرات القتلى والجرحى.

فقد أعلنت الشرطة العراقية أن مسلحين قتلوا شقيقين يعملان لدى قوات الأمن العراقية لم يكونا في نوبة عمل غربي مدينة الموصل شمالي العراق، كما أصيب أربعة أشخاص في انفجار سيارة ملغومة وعثرت الشرطة على جثة عليها آثار إطلاق نار في المدينة نفسها.

وفي الموصل أيضا قالت الشرطة إن قياديا عشائريا من السنة توفي متأثرا بجروح أصيب بها بعد انفجار قنبلة مثبتة في سيارته الأحد.

وفي كركوك قالت الشرطة إن أحد أفرادها ومدنيا أصيبا في انفجار قنبلة كانت موضوعة على جانب الطريق.

وفي سامراء قالت الشرطة إن قائم مقام المدينة محمود خلف وأربعة من حراسه أصيبوا في انفجار قنبلة زرعت على الطريق.

وإلى الجنوب من بغداد قالت الشرطة إن قنبلة زرعت على الطريق قتلت شخصا واحدا وأصابت ثلاثة عندما انفجرت في سيارتهم في الإسكندرية.

تعهد
السلطات العراقية تعهدت بملاحقة المخططين لتفجيرات الكرادة (الفرنسية)
وتزامنت هذه التطورات مع تعهد السلطات العراقية بملاحقة المخططين للتفجيرات التي طالت المدنيين في منطقة الكرادة مساء الأحد والتي أسفرت عن مقتل نحو عشرين وإصابة العشرات.

وفي تطور آخر قررت السلطات العراقية السماح للأطباء بحمل السلاح دفاعا عن النفس، في خطوة غرضها حماية الكفاءات التي غادرت أعداد كبيرة منها إلى الخارج إثر تعرضها لمضايقات وتهديدات وأعمال عنف، بحسب بيان حكومي.

من جهته أعلن الجيش الأميركي في بيان أنه قام بإجراءات لتسريع عملية إطلاق السجناء في شهر رمضان حيث تم الإفراج عن ألفين وأربعمائة معتقل خلال أربعة أسابيع.

وقال البيان إن عدد المعتقلين الذين تم إطلاق سراحهم خلال الأسبوع الماضي بلغ 995، فيما أطلق ألف و449 معتقلا خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من رمضان.

وخلال الأسابيع الأربعة الفائتة بلغ معدل الأشخاص الذين يدخلون سجون الجيش الأميركي في العراق 24 معتقلا يوميا، في حين بلغ معدل عدد المفرج عنهم من هذه السجون 67.

وفي الفترة عينها من العام 2007، بلغ عدد المعتقلين في هذه السجون رقما قياسيا ناهز 26 ألف سجين، في حين أن العدد الحالي هو 19 ألفا تقريبا.

وتدير القوات الأميركية سجنين في العراق هما معسكر كروبر قرب مطار بغداد ومعسكر بوكا قرب البصرة جنوبي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة