فنيون روس يبدؤون تركيب مفاعل بمحطة بوشهر الإيرانيية   
الأحد 1423/6/23 هـ - الموافق 1/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ فنيون روس عملية تجميع المعدات الثقيلة التي تكون المفاعل الأول في محطة بوشهر النووية غربي إيران, حسب ما أعلن فكتور كوزلوف رئيس الشركة الروسية (أتومستروياكسبورت) المكلفة تنفيذ المشروع. وأضاف المسؤول أن كل المعدات الملحوظة في العقد مع إيران وصلت بحرا إلى مرفأ في بوشهر على الخليج.

وكان وزير الطاقة النووية الروسي ألكسندر روميانتسيف أعلن الشهر الماضي أنه سيتم البدء بتشغيل المحطة في يونيو/ حزيران 2004, وسيتم تزويد المفاعل الأول بالوقود النووي في ديسمبر/ كانون الأول 2003.

وحسب كوزلوف الذي عهد إلى شركته الرسمية بتنفيذ العقد البالغة قيمته 800 مليون دولار
(815 مليون يورو), فإن 600 تقني روسي هم حاليا في بوشهر سيبلغ عددهم ألفي عنصر بحلول نهاية العام. وأضاف أن "عائلاتهم ستنضم إليهم وسيعيشون في قرية أقيمت خصيصا لهم, بالقرب من مكان عملهم".

وكانت طهران تعاقدت مع موسكو في يناير/ كانون الثاني 1994 على بناء محطة نووية في بوشهر بعد أن سحبت شركة سيمنس الألمانية مشروعها بضغط من الولايات المتحدة. وترفض واشنطن أيضا التعاون النووي بين روسيا وإيران وتعرب عن خشيتها من أن تتزود طهران بالسلاح النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة