انتهاء أزمة طائرة التجسس الأميركية في الصين   
الأربعاء 17/1/1422 هـ - الموافق 11/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرة تجسس أميركية مشابهة لطراز
الطائرة المحتجزة لدى الصين

قررت الصين إطلاق سراح طاقم طائرة التجسس الأميركية الأربعة والعشرين المحتجزين في جزيرة هاينان منذ حادث اصطدام طائرتهم مع مقاتلة صينية قبل 11 يوما منهية بذلك أزمة في العلاقات الأميركية الصينية. ويأتي القرار الصيني عقب أنباء صحفية عن تقديم واشنطن اعتذارا رسميا للسلطات الصينية عن حادث الطائرة.

وأعلن التلفزيون الصيني أن أعضاء طاقم طائرة التجسس الأميركية بإمكانهم مغادرة الصين بعد الانتهاء من الإجراءات الضرورية. ونقل التلفزيون عن وزير الخارجية الصيني تانغ جيكسوان لدى لقائه السفير الأميركي قوله "بعد أن قالت الإدارة الأميركية للشعب الصيني إنها في غاية الأسف فإن الحكومة الصينية قررت لدواع إنسانية أن بإمكان طاقم الطائرة مغادرة البلاد بعد إكمال الإجراءات الرسمية". ولم يحدد الوزير الصيني طبيعة تلك الإجراءات أو المدة الزمنية التي ستستغرقها.

تانغ جيكسوان
وأعلن جيكسوان أن بلاده والولايات المتحدة ستواصلان التفاوض حول الحادث وإكمال التحقيقات الجارية بشأنه حاليا.

في غضون ذلك قالت وكالة شينخوا الصنية للأنباء إن الحكومة الصنية تلقت أمس الثلاثاء خطابا من الإدارة الأميركية تعرب فيه عن أسفها البالغ لوقوع الحادث. وذكرت الوكالة أن السفير الأميركي لدى الصين سلم الخطاب المذكور إلى وزير الخارجية الصيني.

ويقول الخطاب الأميركي "إن الرئيس جورج بوش ووزير الخارجية كولن باول يعبران عن أساهما البالغ بشأن فقدان الطيار الصيني وطائرته". وأضاف الخطاب "إننا نأسف لدخولنا المجال الجوي الصيني والهبوط دون الحصول على إذن شفهي" وقال الخطاب "أرجو أن تنقلوا أسفنا الشديد للشعب الصيني وأسرة الطيار وانغ وي".    

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قد ذكرت أن الولايات المتحدة قدمت اعتذارات رسمية إلى الصين في محاولة لإنهاء الأزمة، بيد أن مسؤولين أميركيين قالوا إن الاعتذار لم يتم بالطريقة التي كانت ترغب فيها بكين.

في هذه الأثناء قال البيت الأبيض إنه كانت لديه معلومات مسبقة بقرب الإفراج عن طاقم الطائرة. وصدرت دعوات من الرئيس الأميركي والرئيس الصيني بضرورة إيجاد حل مناسب للأزمة.

وقد هيأت وسائل الإعلام الصينية الرأي العام لقرب انتهاء الأزمة دون الإيحاء بأن الصين قدمت تنازلات للولايات المتحدة التي يكن لها الصينيون عداء سافرا بدا واضحا إبان حادث الطائرة. فقد تناقل التلفزيون الحكومي والصحف كلمة وزير الخارجية الأميركي يوم الأحد الماضي التي أعرب فيها عن أسف بلاده لوقوع الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة