فوز شاق لفيلادلفيا على ميلووكي في المباراة الخامسة   
الخميس 1422/3/8 هـ - الموافق 31/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اكتفى ألن إيفرسون يتجيل 15 نقطة بالرغم من إصابته


سجل فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فوزا شاقا على ضيفه ميلووكي باكس 89-88 هو الثالث له في خمس مباريات, ليتقدم 3-2 وذلك في المباراة الخامسة بين الفريقين في الدور نصف النهائي من مرحلة البلاي أوف (نهائي المنطقة الشرقية) في الدوري  الأميركي لكرة السلة للمحترفين. 

وسيلتقي الفريقان مجددا غدا الجمعة في ميلووكي على أن يتأهل الى النهائي لمواجهة لوس أنجلوس ليكرز حامل اللقب, من يسبق منافسه لتحقيق أربع انتصارات من أصل سبع مباريات. 

وخاض فيلادلفيا المباراة بثلاثة لاعبين مصابين هم نجمه ألن إيفرسون، أفضل لاعب مسجل في الدوري هذا الموسم، الذي اكتفى بتسجيل 15 نقطة فقط، وأريك سنو والكونغولي ديكيمبي موتومبو, إضافة إلى غياب جناحه جورج لينتش بسبب الإصابة. 

أما سنو فسجل 18 نقطة, وأضاف هيل 8 نقاط وقام بتسع متابعات, في حين كان موتومبو, الذي لعب رغم كسر في أصبعه, ابرز المسجيلن برصيد 21 نقطة.

وقد تعرض سنو للإصابة قبيل ساعات من بداية المباراة في كاحل قدمه ليستعيض عنه المدرب لاري براون باللاعب جومين جونز, لكن سنو تحامل على إصباته ولعب لمدة 27 دقيقة حسم فيها الموقف لفريقه بعد أن سجل له نقطتي الفوز في الثواني الأخيرة حين كان فيلادلفيا متأخرا 85-86. 

وقال سنو بعد المباراة "لعبت بدعم من عائلتي, فكان أدائي رائعا, لكن النتيجة كانت بجهود جميع أعضاء الفريق", في حين  قال براون مدرب الفريق "سد سنو وتايرون هيل الثغرة التي خلفتها إصابة الأخيرين.

وأفلتت من ميلووكي فرصة تحقيق الفوز إذ تقدم في الربع الأول 29-21, ثم وسع الفارق إلى 16 نقطة قبل أن ينتهي الشوط الأول لمصلحته بفارق تسع نقاط (51-42). وانتفض فيلادلفيا في الشوط الثاني وسط مؤزارة أكثر من 21 ألف متفرج وأدرك التعادل 70-70 في نهاية الربع الثالث الذي أنهاه في مصلحته 28-19, ثم حقق نقطة الفوز الثمين في نهاية الربع الأخير 19-18. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة