تجمعات بالبحرين تأييدا للاتحاد الخليجي   
الأحد 1433/6/29 هـ - الموافق 20/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:39 (مكة المكرمة)، 8:39 (غرينتش)
ممثلو الجمعيات السياسية البحرينية طالبوا بالمسارعة في تأسيس اتحاد خليجي (الجزيرة)

طالب ممثلو جمعيات سياسية في البحرين بالمسارعة في تأسيس اتحاد خليجي، وذلك بعد يوم من مسيرة نظمتها قوى المعارضة الرافضة للاتحاد مع السعودية.


وهتف ممثلو الجمعيات الذين حملوا الأعلام البحرينية والسعودية بشعارات تعبر عن وحدة مصير شعوب دول مجلس التعاون، كما نددوا بما سموه التدخل الإيراني في الشؤون البحرينية وتهديده أمنها واستقرارها.

وقال زعيم تجمع الوحدة الوطنية الشيخ عبد اللطيف المحمود أمام الحشد إن "العار سيكون من نصيب كل من يقف ضد هذا الاتحاد".

وأضاف "ندعم قيام الاتحاد الذي تشارك فيه الشعوب في إدارة الدولة بالطرق القانونية التي يتفق عليها شعبها، وأن يحمي هذا الاتحاد عروبة وإسلام دول الخليج ويحافظ على انتمائها العربي والإسلامي".

تجمعات المعارضة
وكان الآلاف من أنصار المعارضة تظاهروا الجمعة خارج العاصمة المنامة احتجاجا على ما سموه سعي السعودية لضم البحرين بعد الإعلان عن مشروع اتحاد بين البلدين خلال قمة مجلس التعاون الخليجي الاثنين الماضي بالرياض.

أنصار المعارضة تظاهروا الجمعة احتجاجا على ما سموه سعي السعودية لضم البحرين (الجزيرة) 

وأكد المشاركون رفضهم للاتحاد بين البحرين والسعودية، واعتبروه تعدياً صارخاً على سيادة واستقلال البحرين. وشدوا على أن "الثورة البحرينية الوطنية مستمرة حتى تتحقق المطالب السياسية في التحول الديمقراطي وأن شعب البحرين قرر اللاعودة إلى الوراء حتى تتحقق المطالب السياسية".

وقال خليل إبراهيم المرزوق نائب الأمين العام لـجمعية الوفاق الوطني المعارضة للجزيرة "إن ثلاثمائة ألف بحريني خرجوا للتعبير عن تمسكهم باستقرار البحرين"، واعتبر أن مشروع الاتحاد يهدف لتفتيت الوحدة الوطنية وهو "هروب من الاستحقاقات الشعبية". وعبر عن قناعته بأن المشروع جاء بعد عجز السلطات في البحرين عن قمع الاحتجاجات.

وكان قادة دول مجلس التعاون الخليجي الستة التقوا في الرياض يوم الاثنين لبحث دعوة الملك  السعودي عبد الله بن عبد العزيز لتوحيد دول المجلس، لكنهم أخفقوا في الاتفاق على مزيد من خطط التكامل. ومن المقرر أن تستأنف المحادثات بهذا الشأن في وقت لاحق هذا العام.

وتشهد البحرين احتجاجات منذ أكثر من عام تطالب بالإصلاح السياسي والديمقراطية. كما تزايد التوتر بين إيران والدول العربية الخليجية في الأشهر الأخيرة. واتهم الزعماء العرب طهران بالتحريض على الاحتجاجات التي يقودها الشيعة في البحرين، وهو ما تنفيه إيران وينفيه المحتجون البحرينيون.

واعتبرت إيران أن مشروع الاتحاد هو زوال لمملكة البحرين بسبب عدم وجود تناسق في القدرات الاقتصادية والعسكرية وعدد السكان بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة