"البنيان المرصوص" تتقدم بسرت وقتلى من الطرفين   
الاثنين 20/11/1437 هـ - الموافق 22/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)


ارتفعت خسائر قوات عملية البنيان المرصوص إلى 14 قتيلا و75 جريحا خلال المواجهات مع تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة سرت وسط ليبيا، كما قتل العشرات من عناصر التنظيم، بينما قتل ستة من عناصر قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بنغازي.

وشهد محيط الحي رقم واحد شمال سرت مواجهات عنيفة قتل فيها 14 وأصيب 75 آخرون من عناصر عملية البنيان المرصوص، بينما سيطرت تلك القوات على مواقع وتمركزات لمسلحي تنظيم الدولة، من أبرزها مبنى الأمن الداخلي سابقا الذي كان يستخدمه التنظيم معتقلا، وحيا الناقة وأبو فرعة الواقعان بمحيط الحي. ‫

وأعلنت قوات عملية البنيان أنها سيطرت كذلك على مصرف الصحارى وشارع دبي ومسجد الرباط الذي كان يلتقي فيه مسلحو تنظيم الدولة مع قادتهم.

وأضافت أن جثث العشرات من عناصر تنظيم الدولة كانت ملقاة في المناطق التي خسرها التنظيم، بينما انسحب البقية من تلك المواقع تاركين "ملابسهم ومعداتهم".

وقال المتحدث باسم عملية البنيان المرصوص محمد الغصري إن القتال على الأرض يسير بالتوازي مع ضربات جوية تستهدف تحركات لجيوب تنظيم الدولة داخل الحي السكني الثالث، مشيرا إلى أن "تفخيخ التنظيم للأحياء بشكل كثيف يعيق تقدم قواتنا".

قوات البنيان المرصوص تستخدم الدبابات في اقتحام أحياء سرت (رويترز)

وفي بنغازي، أكد مراسل الجزيرة مقتل ستة من عناصر حفتر في انفجار بمنطقة القوارشة غربي المدينة، وقالت مصادر للجزيرة إن اثنين منهم كانوا قادة ميدانيين.

وأكدت المصادر أن اشتباكات بالمدفعية الثقيلة شهدها المحور الغربي لبنغازي على خلفية محاولة قوات حفتر التقدم صوب مواقع لمقاتلي مجلس الثوار للسيطرة عليها.

وذكر مجلس شورى ثوار بنغازي أن الاشتباكات بين قوات حفتر والمجلس شهدت انسحاب أربع مدرعات وثماني آليات عسكرية، ثم قصفت مدفعية قوات حفتر منطقة قنفودة شمال غرب بنغازي.

وأضاف أن مقاتلي المجلس استهدفوا تجمعا لقوات حفتر في منطقة قاريونس غرب بنغازي بالقذائف، وأعطبوا دبابة بقصف آخر.

وأكد المجلس أن طائرة "أجنبية" من دون طيار شنت أكثر من عشر غارات مستهدفة بالصواريخ مواقع متفرقة لمقاتليه في قنفودة، كما حلقت بالمنطقة نفسها طائرة من نوع "ميغ".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة