استطلاعات الرأي تشير لتقدم بوش على كيري   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

بوش لايزال مفضلا لدى الأميركيين (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت استطلاعات الرأي العام في الولايات المتحدة أن الرئيس الأميركي جورج بوش لايزال متفوقا على منافسه الديمقراطي جون كيري وذلك قبل أقل من شهرين من الانتخابات التي ستجري في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

ففي استطلاع أجرته مجلة "تايم" على 857 شخصا في الفترة من 7-9 من الشهر الجاري ونشر السبت, قال 52% إنهم سيصوتون لصالح بوش لو جرت الانتخابات الآن, في حين قال 41% إنهم سيصوتون لصالح كيري. وقال ثلاثة بالمائة إنهم سيصوتون لصالح المرشح المستقل رالف نادر.

كما أجرت مجلة "نيوزويك" استطلاعا آخر شمل 1003 أشخاص في الفترة من 9-10 من الشهر الجاري وقال 49% ممن استطلعت آراؤهم إنهم سيصوتون لصالح بوش في حين قال 43% إنهم سيصوتون لصالح كيري, وقال اثنان بالمائة إنهم سيصوتون لرالف نادر.

وكان بوش تفوق على كيري بمقدار 11 نقطة مئوية في الاستطلاع الذي أجرته مجلة "نيوزويك" عند انتهاء مؤتمر الحزب الجمهوري الأسبوع الماضي, حيث حصل على 52% مقابل 41% لكيري. وبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع الأخير أربعة بالمائة, طبقا لنيوزويك.

كيري تخلف عن بوش حتى في موضوع العراق (الفرنسية-أرشيف)
وتطابقت نتائج استطلاع مجلة "تايم" (52 مقابل 41% ) مع نتائج استطلاع آخر أجرته المجلة أثناء انعقاد مؤتمر الحزب الجمهوري. وبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع الأخير الذي أجرته المجلة أربعة بالمائة.

وقال 26% ممن استطلعت مجلة تايم آراؤهم إن الإرهاب هو أهم القضايا بزيادة ثماني نقاط مئوية عن مطلع أغسطس/آب الماضي. وحل الاقتصاد بعد الإرهاب بنسبة 24%. وفي ما يتعلق بطريقة التعامل مع الاقتصاد تفوق بوش على كيري بنسبة 50% مقارنة مع 44%.

وقالت مجلة "تايم" إن بوش تفوق كثيرا على كيري في مسألة الحرب على الإرهاب حيث حصل على 58% من الأصوات مقابل 35%. وحتى في موضوع العراق فقد تقدم بوش على منافسه إذ حصل على 57% مقابل 37% لكيري. وعبر 57% عن ثقتهم ببوش كقائد للقوات المسلحة مقابل 37% لصالح كيري.

وأظهر الاستطلاع كذلك أن 53% قالوا إن الولايات المتحدة "كانت محقة في شن حرب" على العراق, مقابل 43% لم يذهبوا ذلك المذهب. وفي حين رأى 44% أن الأعمال التي تجري في العراق جعلت العالم أكثر أمانا قال 46% إن تلك الأعمال جعلت العالم أكثر خطرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة