واشنطن: إطلاق النار بالكونغرس عمل فردي   
الثلاثاء 1437/6/20 هـ - الموافق 29/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 6:36 (مكة المكرمة)، 3:36 (غرينتش)

أعادت السلطات الأميركية فتح مبنى مجلسي الشيوخ والنواب ومكتبة الكونغرس، بعد إغلاقها أمس الاثنين نتيجة إطلاق نار خارج مبنى الكونغرس، بينما لا يزال مبنى الزوار مغلقا؛ واعتبرت الهجوم عملا فرديا ولا يشكل تهديدا.

وقالت الشرطة الأميركية إن شرطيا أصيب إثر إطلاق للنار وقع في مركز للزوار داخل مجمع الكونغرس الأميركي في واشنطن، وإن الشرطة اعتقلت مطلق النار.

وقال قائد شرطة الكابيتول ماثيو فيرديروسا -خلال إفادة للصحفيين- إن الحادث الذي وقع عند نقطة تفتيش تورط فيه على ما يبدو مشتبه به معروف لدى عناصر الأمن، ولا دليل على شبهة إرهاب.

وأضاف أن المشتبه به وجه سلاحا صوب أحد ضباط الشرطة، وتم إطلاق النار عليه من قبل الشرطة قبل نقله إلى مستشفى محلي حيث يخضع لعملية جراحية.

وأصيبت امرأة كانت قريبة من موقع الحادث بجروح طفيفة جراء المواجهة.

وأكد فيرديروسا أن الحادث يبدو عملا فرديا من شخص كان يتردد على مبنى الكونغرس من قبل، ولا يوجد سبب للاعتقاد بأن هذا الحادث أكثر من مجرد عمل إجرامي.

وقال ضباط شرطة ومصادر في الكونغرس إن إطلاق النار وقع في مركز للزائرين بالمقر، وهو عبارة عن مجمع تحت الأرض يرتاده السياح بشكل أساسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة