طوكيو وبيونغ يانغ تتفقان على التحقيق بمصير مفقودين   
الثلاثاء 1423/2/16 هـ - الموافق 30/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وقعت اليابان وكوريا الشمالية اتفاقا مشتركا للتحقيق بشأن مصير مفقودين من البلدين في بكين الثلاثاء. وقد رحب مدير شؤون شمالي شرقي آسيا في وزارة الخارجية اليابانية كينجي هيراماتسو بالاتفاق المبرم بين مسؤولين في الصليب الأحمر من البلدين, إلا أنه أشار إلى أن الوقت مايزال مبكرا لبدء مباحثات إعادة العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وقد وافقت كوريا الشمالية على التحقيق في حيثيات فقد مواطنين يابانيين يعتقد أنهم خطفوا إلى كوريا الشمالية لتعليم الجواسيس اللغة والتقاليد اليابانية، ووافقت اليابان من جانبها على التحقيق في مصير حوالي 300 كوري شمالي فقدوا في اليابان قبل الحرب العالمية الثانية.

وقال هيراماتسو في ختام المباحثات التي استغرقت يومين في بكين إن الوقت مايزال مبكرا لتقويم واقع العلاقات الثنائية بين بيونغ يانغ وطوكيو, مشيرا إلى أن السبيل الوحيد لتحقيق التقارب بينهما هو حل أزمة المختطفين. وأوضح أن الاتفاق بحد ذاته يعد خطوة أولى في طريق إعادة العلاقات الدبلوماسية مع كوريا الشمالية, وأن المفاوضين من البلدين يرغبون بالجلوس إلى طاولة المفاوضات.

غير أنه حذر من أن المواطنين اليابانيين لن يوافقوا على استئناف المباحثات الرسمية بين حكومتي البلدين ما لم يتم التوصل إلى نتائج ملموسة بشأن مصير 11 يابانيا تعتقد طوكيو أنهم خطفوا إلى كوريا الشمالية ما بين عامي 1978 و1983. وقد اتفق الجانبان على الاجتماع ثانية في يونيو/ حزيران المقبل لتقويم التطورات في التحقيقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة