الحكومة المقالة: مصر تغلق معبر رفح   
الاثنين 12/10/1434 هـ - الموافق 19/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:15 (مكة المكرمة)، 17:15 (غرينتش)
إغلاق مصر المتكرر لمعبر رفح يخلق أزمة إنسانية في قطاع غزة (الجزيرة)
أعلنت الحكومة المقالة في قطاع غزة أن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح البري مع القطاع حتى إشعار أخر، بسبب الأوضاع الأمنية بعد مقتل 25 جنديا مصريا في شمال سيناء، وطالب رئيس الحكومة إسماعيل هنية الحكومة المصرية بفتح المعبر بشكل دائم.
 
وقالت وزارة الداخلية على موقعها الإلكتروني إن "السلطات المصرية أغلقت المعبر في الاتجاهين بسبب الأوضاع الأمنية في شمال سيناء"، عقب مقتل 25 جنديا من الأمن المركزي المصري في هجوم مسلح في شمال سيناء.
 
وطالب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية بإعادة فتح المعبر، وقال إن "الحكومة الفلسطينية وحركة حماس تتفهمان الوضع الأمني في مصر، وفي سيناء تحديدا، لكننا نطالب الجانب المصري في ذات الوقت بإعادة فتح معبر رفح".
هنية: أمن مصر جزء من الغلاف الأمني لقطاع غزة (غيتي إيميجز)
وأضاف، "نحن نتمنى الخير والسلام لمصر وأن يحقن الله عز وجل دماء أشقائنا في مصر، لكن شعبنا الفلسطيني متضرر من إغلاق معبر رفح الحدودي ونأمل فتحه بصورة دائمة، خاصة أننا لم نؤذ أحدا، ولم ولن نشكل خطرا على الأمن المصري".

وأكد هنية خلال استقباله أسرى أفرجت عنهم إسرائيل مؤخرا أن "أمن مصر يعد جزءا من الغلاف الأمني لقطاع غزة، ونحن لا يسعدنا أي اضطراب أمني مع مصر".

واعتبرت الحكومة في غزة أن معبر رفح يعمل "شكليا" فقط في ضوء استمرار إغلاقه واقتصار السفر من خلاله على أعداد قليلة من المرضى والحالات الإنسانية. فقد تراجع عدد المسافرين في المعبر بسبب الأحداث الجارية في مصر من 1200 مسافر يوميا إلى أقل من ثلاثمائة فقط.

وقال أمين عام مجلس وزراء الحكومة المقالة عبد السلام صيام، في بيان صحفي، إن المبررات المصرية لإغلاق معبر رفح "غير مقبولة" رغم "تفهمنا" للظروف المصرية. وأضاف أن إغلاق معبر رفح "لا يتناسب مع الطموحات بمعبر يعمل بحرية وبقدرة استيعابية عالية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة