انفجارات مع بدء الانتخابات بسريلانكا   
الثلاثاء 1431/2/11 هـ - الموافق 26/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:14 (مكة المكرمة)، 4:14 (غرينتش)
مسؤول يوجه السريلانكيين إلى أماكن صناديق الاقتراع في فافيونيا (الفرنسية)

سمع دوي انفجارات في شبه جزيرة جافنا بسريلانكا قبيل فجر اليوم مع توجه المواطنين إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية بعد الحرب الأهلية التي استمرت 37 عاماً.
 
وقال المتحدث باسم مركز مراقبة العنف الانتخابي دي إم ديساناياكي "تلقينا شكاوى بأن قنبلتين ألقيتا على منزل سوبرامانيام شارما، أحد المنظمين في حزب الحرية السريلانكي الحاكم" مشيراً إلى أنه لم تضح بعد هوية منفذ الهجوم.
 
بينما ذكر سكان من شبه جزيرة جافنا بأنهم سمعوا دوي أربعة انفجارات قبيل فجر اليوم الثلاثاء، إلا أن المراقبين قالوا إنهم أحصوا انفجارين فقط.
 
وتشير هذه الهجمات إلى طبيعة المنافسة المريرة بين الرئيس الحالي ماهيندا راجاباكسي ومنافسه الرئيسي في الانتخابات رئيس الأركان السابق سارات فونسيكا، والتي قد تهدد بجلب مزيد من عدم الاستقرار إلى البلاد التي مزقتها أعمال العنف.
 
كما تأتي هذه الأنباء مع توجه الناخبين السريلانكيين إلى صناديق الاقتراع وسط تأكيدات من مركز مراقبة العنف بوقوع أعمال عنف على نطاق واسع حيث تم الإبلاغ عن تسعمائة حادث عنف منذ الإعلان عن المرشحين لخوض الانتخابات، قتل فيها أربعة أشخاص على الأقل.
 
وتجرى الانتخابات وسط مخاوف من اندلاع احتجاجات في الشوارع, مع اتهامات أطلقها فونسيكا، الذي قاد قوات الجيش في المعركة ضد المتمردين، للرئيس راجاباكسي بالسعي لما سماه "سرقة الانتخابات".
 
فونسيكا اتهم راجاباكسي بالتخطيط للتلاعب بنتيجة الانتخابات (رويترز)
ويقول فونسيكا بأن الحكومة تهدف إلى إطلاق العنان للعنف لتخويف الناخبين وبأنها تخطط للتلاعب في النتيجة والتحضير لانقلاب في حال هزيمتها. بينما –بالمقابل- توجه إليه اتهامات بالعمل مع مليشيا من الفارين من الجيش والذين قد يعملون على تعطيل التصويت.
 
وقالت المعارضة الموالية لفونسيكا بأنها لن ترضى بالنتيجة إذا ما فشل الـ68 ألف شرطي والـ12 ألف جندي بالخدمة في منع أعمال العنف.
 
وكانت السلطات السريلانكية قد دفعت بتعزيزات أمنية, ونشرت الآلاف من عناصر الشرطة لتأمين الانتخابات التي توصف حظوظ المتنافسين الرئيسين فيها بأنها متقاربة للغاية.
 
ويتوقع أن تعلن النتائج الأولية اعتبارا من مساء الثلاثاء, فيما يكشف النقاب عن النتائج الرسمية بعد ذلك يوم الأربعاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة