مقتل شخصين وإحراق 30 متجرا بكوجرات   
الأحد 1423/2/22 هـ - الموافق 5/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجل إطفاء يخمد النيران في متجر احترق من جراء أعمال العنف الطائفي بكوجرات (أرشيف)
أعلنت الشرطة الهندية أن أعمال العنف تجددت اليوم في ولاية كوجرات المضطربة إذ قتل شخصان أحدهما طفل في الثالثة من عمره وأصيب أكثر من 30 بجروح، في حين أضرمت النيران في 30 متجرا للمعادن الخردة، وذلك عقب قيام الهندوس بمنع مجموعة من المسلمين من العودة إلى منازلهم.

وقال مسؤول كبير في الشرطة إن أعمال العنف بدأت في حي قديم بمدينة أحمد آباد العاصمة التجارية للولاية بعد أن عادت مجموعة من المسلمين إلى منازلها من مخيم للاجئين.

وأوضح المسؤول قائلا "عارض الهندوس عودة المسلمين من المخيمات إلى المنطقة، مما أدى إلى التراشق بالحجارة وإحراق متاجر".

وذكرت مصادر الشرطة أن شخصا لقي مصرعه بعد طعنه بالسكين، في حين توفي الطفل ذو الأعوام الثلاثة متأثرا بجراحه إثر إصابته في انفجار وقع بأحد الأسواق.

ولم تحدد مصادر الشرطة ديانة القتيلين. وقد قتل حتى الآن أكثر من 850 شخصا أغلبهم من المسلمين أثناء موجات من الأعمال الانتقامية في كوجرات منذ فبراير/شباط الماضي نفذ معظمها الهندوس.

ويقول عمال إغاثة إن نحو مائة ألف أغلبهم من المسلمين يعيشون في مخيمات إيواء في كوجرات بعد أن فقد الكثير منهم منازلهم التي أحرقها الهندوس. كما أن أعدادا من المسلمين الفارين يخشون العودة خوفا من احتمال استهداف الهندوس لهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة