أميركي محتجز بالصين حرر بسبب زيارة هوجينتاو لواشنطن   
الاثنين 1426/8/8 هـ - الموافق 12/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)
هوجينتاو سيلتقي بوش في الأمم المتحدة بسبب انشغال الأخير بتداعيات كاترينا (الفرنسية)
قال مواطن أميركي من أصل صيني أطلقت بكين سراحه هذا الشهر بعد أن اعتقلته نحو مائة يوم بتهمة التجسس, إنه استعاد حريته بسبب زيارة الرئيس الصيني هوجينتاو المتوقعة إلى الولايات المتحدة.
 
وأوضح شي تشونيرن (56 عاما) في مقابلة مع وكالة رويترز اليوم أنه اعتقل في 31 مايو/ أيار الماضي عندما كان يقضي إجازة شهر العسل في مقاطعة سيتشوان.
 
وقالت له الشرطة في حينها إنها تشتبه بضلوعه في أعمال تجسسية لصالح تايوان تمس الأمن الوطني للدولة الصينية, وهي اتهامات أصر على نفيها طيلة فترة التحقيق معه خلال الأشهر الماضية.
 
وقد أطلقت الصين سراح شي في الرابع من سبتمبر/ أيلول الجاري قبل انطلاق هوجينتاو في جولة رسمية إلى القارة الأميركية تأخذه إلى كندا والمكسيك والولايات المتحدة. وقال شي في المقابلة إن بكين كانت ستحبسه فترة أطول لولا جولة هوجينتاو في القارة الأميركية.
 
وكان من المقرر أن يجتمع هوجينتاو بالرئيس الأميركي جورج بوش الأربعاء الماضي, غير أن أنشغال الأخير بتداعيات


الإعصار كاترينا أجلت الاجتماع إلى قمة الجمعية العمومية التابعة للأمم المتحدة حيث سيجتمعان على هامش القمة بين 14 و16 من هذا الشهر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة