مقدونيا تتهم جماعة ألبانية بالهجوم على دورية شرطة   
السبت 1423/6/1 هـ - الموافق 10/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي ألماني تابع لقوات الناتو يتفحص موقع انفجار قنبلة في مبنى للشرطة غربي العاصمة سكوبيا (أرشيف)
أعلنت السلطات المقدونية اليوم أن مسلحين ألبانا هاجموا دورية للشرطة في ضواحي العاصمة سكوبيا بقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة.

وألقى بيان لوزارة الداخلية بمسؤولية الحادث الذي وقع مساء الجمعة على ما يزعم أنها مجموعة جديدة أسست في كوسوفو بهدف إعاقة الانتخابات المقرر إجراؤها في مقدونيا الشهر القادم.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن الهجوم وقع عندما كانت الدورية تحاول منع مسلحين من وضع متفجرات على أحد الجسور الجديدة في الطريق المؤدية إلى مدينة تيتوفو التي كانت مركزا لحرب عصابات العام الماضي. واعتبر بيان الوزارة الحادث جزءا من سلسلة "أعمال إرهابية" تنوي المجموعة المزعومة القيام بها. وأكدت الوزارة أنها عززت إجراءاتها الأمنية لحماية دورياتها وعناصرها.

غير أن دبلوماسيين في العاصمة المقدونية قللوا من أهمية الحادث وقال محللون سياسيون إن الحكومة تتعمد تضخيم الإحساس بوجود خطر لأغراض انتخابية. كما شكك مسؤولو حلف شمال الأطلسي "الناتو" بالموضوع وقالوا إنهم توجهوا إلى المكان وشاهدوا ما يشير إلى وقوع حادث، غير أنهم لم يجدوا أي دليل يؤيد رواية وزارة الداخلية. وأضاف مسؤول في الناتو "لا يمكننا تأكيد الأمر".

ومن جهة أخرى قالت قوات حفظ السلام التي يقودها الناتو في كوسوفو إنهم ألقوا القبض على 19 شخصا على طول الحدود مع مقدونيا، ولكن تلك القوات لم تتحدث عما إذا كان لأولئك الأشخاص علاقة بالمجموعة الجديدة التي تتحدث عنها سكوبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة