مزارعون مكسيكيون يستولون على مزرعة يملكها أميركان   
السبت 1423/12/27 هـ - الموافق 1/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استولى أكثر من مائة مزارع مكسيكي من مؤيدي حركة زباتيستا المعارضة على مزرعة يملكها زوجان أميركيان في ولاية تشياباس جنوبي المكسيك، في إطار حملة لإجبار الحكومة على إعادة توزيع الأراضي الزراعية للفلاحين. ولم تعلن السلطات الأمنية في الولاية وقوع أعمال عنف أو سقوط ضحايا.

وقد حاصر المزارعون حقل رانتشو إيزميرالدا منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وهو الأمر الذي أجبر مالكيه -وهما ناشطا السلام إلين جونز (55 عاما) وغلين فيرش (49 عاما)- على الانتقال إلى مدينة مجاورة. واستحوذ حوالي 80 شخصا من أتباع حركة زباتيستا على المزرعة يوم أمس في حين قام 50 آخرون بقطع الشارع المؤدي إليها.

وجاء ذكر مزرعة إيزميرالدا -التي شيد على أرضها فندق مطابق لمواصفات الحفاظ على البيئة- في دليل "الكوكب الفريد" (Lonely Planet) السياحي الخاص بالمكسيك، بوصفها واحدة من أفضل عشرة أماكن يجب زيارتها في البلاد.

يشار إلى أن الزوجين القادمين من ولاية آيداهو الأميركية يملكان المزرعة منذ عام 1993, أي قبل عام واحد من قيام انتفاضة جيش تحرير زباتيستا الوطني في تشياباس على الحكومة للمطالبة بحقوق الهنود.

وقام مؤيدو حركة زباتيستا منذ عام 1994 بالاستيلاء على مئات المزارع حول أوكوسينغو أقرب مدينة لمزرعة إيزميرالدا جنوبي مكسيكو سيتي. وسمحت الحكومة للمزارعين بالمكوث في الأراضي، في محاولة لإعادة توزيعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة