تتويج وزير مغربي سابق شخصية العام الثقافية   
الاثنين 26/2/1429 هـ - الموافق 3/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:30 (مكة المكرمة)، 1:30 (غرينتش)
بن عيسى ارتبط اسمه بمهرجان أصيلة للفنون والثقافة والفكر (الجزيرة نت)
 
حصل الوزير المغربي السابق محمد بن عيسى على جائزة الشيخ زايد للكتاب كأفضل شخصية ثقافية لدورة 2007 – 2008.
 
وأوضح راشد العريمي الأمين العام للجائزة أن هذا التتويج يأتي تقديرا لدور بن عيسى الهام في تأسيس مهرجان أصيلة للفنون والثقافة والفكر كمشروع ثقافي حضاري هام تتواصل فعاليته دون توقف منذ عام 1978.
 
وأضاف أن بن عيسى استطاع أن يحول المهرجان إلى ملتقى للمبدعين والمفكرين العرب والأفارقة والغربيين، ومنارة تحولت بها قرية عربية بسيطة إلى نموذج مبدع للقرية العالمية في العصر الحديث، إضافة إلى إسهاماته في إنعاش الحياة الثقافية المغربية ووصلها الحميم بالثقافة العربية والإنسانية.
 
وكان بن عيسى (71 عاما) تولى منصب وزير الثقافة (1985–1992) ووزير الخارجية (1999–2007).
 
ويذكر أن جائزة الشيخ زايد لشخصية العام الثقافية تمنح لإحدى الشخصيات الثقافية البارزة على المستوى العربي أو الدولي، والمعروفة بإسهامها في إثراء الثقافة العربية وبكون أعمالها تجسد قيم الأصالة والتسامح والتعايش السلمي.
 
ومن المقرر أن يتم يوم 12 مارس/آذار تكريم الفائزين في جميع فروع جائزة الشيخ زايد للكتاب على هامش معرض أبوظبي للكتاب.
 
تتويجات
وكان محمد السعدي (المغرب) حصل على جائزة الشيخ زايد للكتاب فرع المؤلف الشاب عن كتابه "مستقبل العلاقات الدولية من صراع الحضارات إلى أنسنة الحضارة وثقافة السلام".
 

محمد السعدي نال جائزة فرع المؤلف الشاب(الجزيرة نت-أرشيف)
وتوج فايز الصياغ (الأردن) بجائزة الترجمة عن كتابه المترجم عن اللغة الإنجليزية "علم الاجتماع" لأنتوني غدنز، وحصل رفعة الجادرجي (العراق)على الجائزة في فرع الفنون عن كتابه "في جدلية وسببية العمارة".
 
ونال مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية جائزة فرع النشر والتوزيع، والروائي إبراهيم الكوني (ليبيا) جائزة فرع الآداب عن روايته "نداء ما كان بعيدا".
 
ومن جهتها حصلت هدى الشوا (الكويت) على جائزة أدب الطفل في حين تم حجب الجائزة الخاصة بالتنمية وبناء الدولة، وكذا جائزة فرع أفضل تقنية في المجال الثقافي.
 
يذكر أن جائزة الشيخ زايد للكتاب هي جائزة مستقلة أطلقتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في أكتوبر/تشرين الأول عام 2006، وتسعى لتقييم العمل الإبداعي على أسس علمية وموضوعية.
 
وتبلغ القيمة المادية للجائزة سبعة ملايين درهم إماراتي حيث يمنح الفائز في كل فرع جائزة مالية قدرها 750 ألف درهم وميدالية ذهبية تحمل شعار الجائزة المعتمد، إضافة لشهادة تقدير، في حين تبلغ القيمة المادية لجائزة شخصية العام الثقافية مليون درهم إماراتي.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة