انفجاران يهزان مخيم عين الحلوة في لبنان   
السبت 22/11/1423 هـ - الموافق 25/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من التعزيزات الدفاعية للجيش اللبناني في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين (أرشيف)
ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن قنبلتين انفجرتا السبت في مقهى ومتجر بمخيم عين الحلوة أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقالت تلك المصادر إن مهاجما مجهولا ألقى قنبلة على مقهى يقع على مشارف المخيم مما ألحق أضرارا بالمقهى وبسيارة تقف على مقربة منه. وبعد وقت قصير انفجرت قنبلة أخرى في أحد المتاجر. ولم يصب أحد بأذى في أي من الهجومين اللذين نسبتهما المصادر الأمنية إلى التوتر السياسي المستمر في المخيم رغم أن صاحبي المقهى والمتجر ليس لديهما انتماءات سياسية.

وهذان التفجيران هما الأحدث في سلسلة انفجارات شهدها مؤخرا مخيم عين الحلوة الذي يقع قرب مدينة صيدا الساحلية بعد ثلاثة أسابيع من الهدوء. ويشهد المخيم توترا شديدا مستمرا منذ أن اشتبك إسلاميون مع مقاتلين مؤيدين لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في أغسطس/ آب الماضي وأدت إلى سقوط ثلاثة قتلى.

وكانت شحنة ناسفة انفجرت الخميس الماضي قرب مقر لحركة "فتح الانتفاضة" التي انشقت عن حركة فتح عام 1983 وتتخذ من دمشق مقرا لها. ولم يتسبب الانفجار إلا بأضرار مادية طفيفة. ويشير سياسيون لبنانيون يعارضون وجود نحو 350 ألف لاجئ فلسطيني مسجلين في نحو 12 مخيما في أنحاء لبنان، إلى عين الحلوة على أنه ملاذ آمن للمتشددين والجريمة المنظمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة