الحركة يمكن أن تخفض خطر الإصابة بسرطان القولون   
السبت 1429/7/17 هـ - الموافق 19/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:51 (مكة المكرمة)، 16:51 (غرينتش)

 
قال باحث أميركي إن الأطباء لا يبلغون المرضى دائماً بأن كثرة الحركة والنشاط يمكن أن تخفض خطر إصابتهم بسرطان القولون.

وحلل الدكتور إليوت كوبس من مركز فوكس فايز لأبحاث السرطان بولاية بنسيلفانيا معلومات تتعلق بحوالي ألف و932 مريضاً بالغاً ملؤوا استمارات عن مخاطر الإصابة بسرطان القولون، حيث تبين أن 15% منهم فقط يمارسون الرياضة بانتظام من أجل خفض الإصابة بالمرض.

وحث كوبس الأطباء على تشجيع مرضاهم على ممارسة الرياضة وكثرة الحركة والنشاط من دون ذكر سرطان القولون، حتى لو كانت هناك حالات إصابة بالمرض في عائلاتهم.

ويعتقد باحثون كثر أنه بالإمكان تجنب الإصابة بسرطان القولون عن طريق ممارسة الرياضة، فيما أظهرت دراسة حديثة أن أطباء العيادات الأولية لا ينصحون دائماً مرضاهم بممارسة الرياضة كخطوة أساسية من أجل تجنب الإصابة بهذا المرض.

وأظهرت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يمارسون أعمالاً مكتبية أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بسرطان القولون بنسبة 14% مقارنة بنظرائهم الذين يزاولون أعمالاً تتميز بالكثير من الحركة والنشاط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة